صحفيون مساندون للإرهاب ومحرضين على التحالف يشاركون في ورشة إعلامية بالأردن.

: الأربعاء 28 مارس 2018 - 9:00 مساءً
صحفيون مساندون للإرهاب ومحرضين على التحالف يشاركون في ورشة إعلامية بالأردن.
 
 
 
عمان الأردن / خاص:
شارك عدد من الصحفيين اليمنيين المساندين للإرهاب ، والمحرضين على التحالف ،  ضمن صحفيين اخرين في دورة إعلامية أقيمت في الأردن نظمها المعهد الاوربي للسلام وباشراف الامم ألمتحده.
 
وشارك عدد من الصحفيين غالبيتهم محسوبين على حزب الإصلاح الاخواني بالإضافة إلى صحفيين محسوبين على (جلال هادي) نجل الرئيس هادي ، في ورشة بعنوان (دور وسائل الاعلام في تعزيز السلام والأمن) في مدينة عمان الاْردن التي ينظمها المعهد الاوربي للسلام باشراف الامم ألمتحده ابرز الحاضرين.
 
والصحفيين المساندين للإرهاب والمحرضين عليه يساندون الإرهاب في اليمن ، ويشككوا في الانتصارات على الإرهاب في الجنوب، ويشنوا حملات تحريض ضد الأجهزة الأمنية التي تحارب الإرهاب في الجنوب وضد التحالف العربي، وعلى وجه الخصوص قوات الحزام الأمني والنخبتين الشبوانية والحضرمية وقوات الأمن والقوات الإماراتية.
 
ويستخدم الصحفيين مواقع اخبارية تابعة لهم مموله من قطر ، للتحريض على الأجهزة الأمنية المحاربة للإرهاب ويصفوها بالمليشيات ، وتتزامن مع حملات التحريض ووقوع هجمات إرهابية على الأجهزة الأمنية، كما يشنوا حملات تحريض ضد التحالف العربي ويصفوه بالاحتلال ، بالإضافة إلى دفاعهم عن قيادات إرهابية تم اعتقالهم من قبل الأمن. 
 
واستغرب نشطاء وإعلاميين جنوبيين كيف يشارك صحفيين مساندين للإرهاب ومحرضين على التحالف في دورة تدعو للسلام ، في حين هم من أكثر الصحفيين المحرضين على الأجهزة الأمنية والتحالف الذين حققوا انتصارات كبيرة على الجماعات الإرهابية في الجنوب ، وقالوا إن هذا يبين ان الاختراق الحاصل في الشرعية اليمنية يعد أمر خطير وتستغله أطراف خارجية وتحديداً قطر وتركيا لاستهداف التحالف.
ومن ابرز اولئك الصحفيين المشاركين والمساندين للارهاب اعلاميا  هم ( انيس منصور ، خالد حيدان ، علي الاحمدي ، زيد السلامي ) والاربعة قيادات ونشطاء في حزب الإصلاح اليمني ، بالإضافة إلى الصحفي فتحي بن لزرق والمحسوب على نجل الرئيس هادي.
رابط مختصر