اخبار وتقارير

المقاومة الجنوبية بالمكلا تصدر بيان عاجل وشديد اللهجة وتحذر من عقد مجلس النواب في المكلا.

المكلا / خاص:

أصدرت المقاومة الجنوبية في المكلا بمحافظة حضرموت بياناً شديد اللهجة حول مساعي انعقاد مجلس النواب اليمني بمدينة المكلا.

وجاء نص البيان كما يلي….

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان رقم ( 1) من المقاومة الجنوبية بالمكلا حول تحركات لانعقاد مجلس نواب الإحتلال اليمني 

تلقت المقاومة الجنوبية في المكلا معلومات مؤكدة عن نوايا وتحركات للشرعية اليمنية لعقد ما يسمى ( مجلس النواب اليمني) في مدينة المكلا خلال الفترة القادمة.

إن هذه التوجهات لعقد مجلس نواب الإحتلال اليمني في مدينة المكلا تعد استهدافاً لأمن وإستقرار المكلا خاصة وحضرموت عامة وأسلوب من  أساليب تكريس الفوضى في المحافظات الجنوبية المحررة وفي لحظة تتعرض فيها حضرموت للمحاربة والتنكيل من قبل حكومة ما تسمي الشرعية اليمنية والتي تحرم حضرموت وابنائها من ثرواتهم وتستمر في نهبها وترى في حضرموت فقط صندوق للنهب وإهدار ثروات حضرموت وأجيالها القادمة.

وبناء على ما تلقته المقاومة الجنوبية بالمكلا من معلومات مؤكدة فإنها وبصورة عاجلة تبلغ كل من تسول له نفسه بعقد مجلس نواب الإحتلال اليمني في المكلا  وكل من يرعى ويدعم هذه الخطوات أن يكف عن الحماقة والاستهتار بإرادة ابناء حضرموت. فهذه الخطوات لن تشعل المكلا وحدها بل ستشعل وادي حضرموت المحتل تحت أقدام الإحتلال الغاشم المتماهي في ترك أرض حضرموت وثرواتها والرحيل منها قبل أن تشتعل النار التي لن تتوقف إلا بتطهير حضرموت من بقايا الاحتلال.

تحذر المقاومة الجنوبية حكومة الإحتلال اليمني ومن يدعمها من الاستمرار والتمادي في استفزاز إرادة أبناء حضرموت . فقد نفذ الصبر وإنتهى زمن الوصاية  ولن نقبل بعد اليوم أي شكل من أشكال الاستهتار بحضرموت وتضحياتها او المساس بتضحيات ودماء شعبنا شعب الجنوب العربي .

كما تحذر كل اعضاء مجلس نواب الإحتلال من التواجد في المكلا تحت أي ظرف من الظروف ، وتخلي مسؤوليتها الكاملة عن حياة أي عضو نيابي من خارج حضرموت. وفي نفس الوقت تحذر اعضاء النواب اليمني من أبناء حضرموت بالكف عن اللعب بالنار فالنار التي ستشتعل ستحرقهم قبل غيرهم .

فكرامة المكلا وسيئون وكل مديريات حضرموت ليست كرامة مهدورة وحرية ابناء حضرموت جنوبية ليست أسيرة بأيدي شخص او عضو برلماني او أي مرتزق سخر حضرموت لصالحه وجعلها فيما مضى أرضاً منهوبة ومهدورة الكرامة والحرية . فاليوم لحضرموت مقاومة حضرمية باسلة لن تقبل أي مساس بكرامة حضرموت وابنائها وتأريخها ولا تستطيع أي جهة كانت من كانت أن تفرض على حضرموت وصاية او قرارات .

لقد فاض بنا الصبر وطال زمن القهر وسنواجه تحركات انعقاد مجلس نواب الإحتلال اليمني بكل السبل والخيارات المفتوحة ، فحضرموت المسالمة التي تجرعت بسبب سلمها صنوف المعاناة قد شبت عن الطوق ، وهي مستعدة اليوم لمواجهة كل من يستهدفها بالحديد والنار . ومستعدة لإشعال وادي حضرموت ناراً تحت أقدام الغزاة والمحتلين .

وإذ تؤكد المقاومة  الجنوبية بأنها مستعدة بجميع كتائبها بما فيها ( كتائب المهام الخاصة والرماية والقناصين والاقتحامات الليلية)  . فهي تدعو أبناء المكلا وحضرموت عامة الى الاصطفاف والاستعداد لخوض معركة بالسلم والنار ضد كل من يعتبر حضرموت محافظة مباحة لمن هب ودب او يفكر بانتهاك كرامة ابنائها وشهدائها.

وفي نفس الوقت تدعو كل أبناء شعبنا الجنوبي العربي في كل المحافظات الى مساندة حضرموت بكل ما يستطيعون لمواجهة العدو الغاشم الذي يحاول إعادة انتاج نفسه وتكريس الاحتلال مرة أخرى بأدوات ووسائل قديمة ورعاية جديدة من المأزومين والواهمين.

قال تعالي: (فَمَنِ اعْتَدَىٰ عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَىٰ عَلَيْكُمْ ) صدق الله العظيم؟

بيان رقم ( 1) صادر عن المقاومة الجنوبية بالمكلا.

حرر في 19 ذوالقعدة 1440هـ

22 / 7/ 2019 م 


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق