اخبار وتقارير

القيادة المحلية للمجلس الانتقالي حبيل جبر ردفان تقوم بزيارة لمكتب الصحة والتربية بالمديرية

حبيل جبر /قايد الحجيلي :

قام صباح اليوم الثلاثاء رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي مديرية حبيل جبر فيصل جبران عبد ونائبه العقيد عبدالحميد علي سالم السيد والاستاذ اسماعيل العكيمي رئيس لجنة الرقابة والتفتيش وصدام دعاس رئيس الادارة المالية ونصار عردوس رئيس ادارة الشباب والطلاب ورامي الردفاني عضو الادارة الاعلامية وسيف البيحاني رئيس اللجنة الامنية بالمجلس وخلال الزيارة طافو باقسام المستشفى واستمعو الى شرح مفصل من قبل العاملين في الاقسام عن اوضاعهم والصعوبات التي تواجه عملهم واهم احتياجاتهم للرفع بها للجهات المعنية لمعالجتها
حيث زارو قسم الامومة وصيدلية المستشفى والمختبر وعيادة الطبيب وكان العمل فيها ممتاز وبشكل منقطع النظير.

كما التقو بمدير مكتب الصحة في مديرية حبيل جبر ، الدكتور مراد هيثم قايد الذي بدوره رحب بالقيادة المحلية للمجلس شاكرا لهم على الزيارة الذي قال بانها ليست الزيارة الاول لمكتب الصحة والمستشفى في سبيل مساعدة المكاتب التنفيذية بالمديرية للقيام بدورها في خدمة المواطنين ومنها مكتب الصحة مؤكدا تعاون الجميع في سبيل تقديم خدمات أفضل للمواطنين بالمديرية وقدم لهم شرح مفصل حول دور المنظمات الدولية الداعمة في تفعيل اقسام المستشفى وتقديم خدمات أفضل للمواطنين والتحسن الذي شهدته الاقسام من جانبها عبرت قيادة المجلس عن شكرها لمكتب الصحة بالمديرية لما لمسته من تحسن في الجانب الصحي وبالذات قسم الامومة والطفولة وطالبهم بالعمل وبذل المزيد خلال الفترة القادمة ان شاء الله للتخفيف عن معاناة المواطنين المرضى بالمديرية

وعلى هامش الزيارة قامت القيادة المحلية لمجلس انتقالي حبيل جبر بزيارة لمكتب التربية والتعليم بالمديرية حيث كان في استقبالهم مدير مكتب التربية الاستاذ عبدالحميد شعيلة الذي رحب بقيادة المجلس على هذه الزيارة شاكرا لهم اهتماهم بالتعليم لما يمثله من اهمية في نهوض المجتمع وتطوره وبناء جيل جنوبي وطني متسلح بالعلم والمعرفة يخدم وطنه في المستقبل حيث قدم مدير التربية شرح مفصل حول نشاط وعمل المكتب وماحققه من نجاحات وانشطة مختلفة خلال الفترة الماضية والصعوبات والضروف التي واجهتهم خلال الفترة الماضية ومنها نقص الكادر التعليمي بسبب توقف التوضيف وتقاعد عدد كبير من المعلمين وكذا الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعانيها المعلم بسبب ضعف مرتبه الامر الذي ادى الى ترك بعض المعلمين مدارسهم وتوجهم الى جبهة الساحل الغربي للقتال بحثا عن لقمة العيش لاسرهم ايضا نقص الكتاب المدرسي ومشاكل وصعوبات كثيرة بحاجة الى لفتة جادة من قبل المعنيين ومساعدة المعلم في القيام بدورة التربوي في خدمة المجتمع والبحث عن الحلول والمعالجات لها خلال الفترة القادمة ان شاء الله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق