اخبار وتقارير

كيف هاجم سلطان البركاني الشرعية وهادي والاحمر وحزب الاصلاح خلال لقاءه بولي عهد أبوظبي محمد بن زايد؟ فماذا قال؟


ابو ظبي/ خاص
هاجم سلطان البركاني رئيس مجلس النواب اليمني الشرعية اليمنية والرئيس عبدربه منصور هادي وحزب الاصلاح (اخوان اليمن ) وذلك خلال لقاءه بولي عهد أبوظبي محمد بن زايد.

وفتح البركاني قلبه أمام ولي عهد أبوظبي منتشياً بحفاوة الاستقبال التي لاقاها في الإمارات وتخصيص ولي العهد وقت طويل مع البركاني وتداول الحديث معه حول أوضاع اليمن ومستجدات التطورات . بحسب مصادر حضرت اللقاء.

البركاني شن هجوم كاسح على حزب الاصلاح ( اخوان اليمن ) بدرجة رئيسية ووصفهم بأنهم ( مجرمين وارهابيين) وقال انه لابد ان يتم اقتلاعهم من اليمن ولن يستقر اليمن او تنتهي مليشيا الحوثي السلالية الايرانية وحزب الاصلاح موجود. 

وانتقل البركاني الى الهجوم على الشرعية والرئيس عبدربه منصور حيث قال البركاني انه لا توجد شرعية وان هادي لا يمتلك أي شرعية وشخص غير مرغوب فيه حتى من القوى السياسية اليمنية.

وقال البركاني ان عبدربه هادي سلم كل مفاصل سلطته الى الارهابيين ( اخوان اليمن ) وعلي محسن الأحمر والذين اصبحوا ينخروا التحالف العربي من الداخل ويضعون العراقيل في عدم اكمال حرب التحالف وهزيمة المليشيا السلالية الكهنوتية.

وعبر رئيس مجلس النواب عن اسفه في ان تتحول محافظة مأرب الى معقل للإرهاب الاخواني والجماعات الارهابية الاخرى . والتي قال البركاني انه يهدي ولي عهد ابوظبي صورة لوالده المرحوم زايد بن سلطان عندما زار مأرب لتدشين سد مأرب عام 1986 والذي تم تشييده على حساب دولة الامارات وقائدها الشيخ زايد طيب الله ثراه.

وشرح البركاني امام ولي عهد ابو ظبي أوضاع فشل الحكومة وسيطرة الهوامير عليها وتحكمهم بقرارات رئيس الحكومة والوزراء وكيف ان المتنفذ احمد العيسي يصنع القرارات في منزله ويوقع نيابة عن عبدربه هادي بتعيين أي شخص يريده دون الرجوع للرئيس وهو ما حول الرئيس الانتقالي هادي الى دمية بأيدي جماعة ترى الوطن من منظور مصالحها وما تكسبه من الحرب والفساد داخل السلطة.

واستطرد البركاني مدى تعرضه واعضاء حزب المؤتمر للحرب من قبل أتباع عبدربه هادي وعلي الاحمر الذين يدفعون ببعض اتباعهم من امثال الميسري أو احمد دغر لاستنساخ حزب المؤتمر وجعله تحت تصرف اخوان اليمن وعلي الأحمر. 

ونفى البركاني ان يكون علي الأحمر عضو في المؤتمر خاصة بعد اعلان الاحمر قبل فترة انه ينتمي لحزب المؤتمر وليس لحزب الاصلاح . وهو الامر الذي نفاه البركاني وقال انه لم يعلم يوماً ان الاحمر مؤتمري. بل هو كان قائد جماعات ارهابية يتم تدريبها وتمويلها باشراف من أموال الدولة بل وبدعم من دول خارجية.
وقال رئيس مجلس النواب البركاني انه مستعد لتقديم شهادته امام أكبر دولة او امام مجلس الامن بأن الاحمر قائد ارهابي وان حزب الاصلاح حزب ارهابي ويقف خلف كل الحركات الارهابية التي ظهرت باليمن .
البركاني واصل حديثه امام ولي عهد ابوظبي وقال ان حزب الاصلاح يعمل لصالح أجندة ايرانية قطرية ولا يختلف عن مليشيا الحوثي السلالية الكهنوتية التي دمرت بمعية الاصلاح اليمن عندما اجتمعوا في 2011 بدعم قطري واستخدموا الجماعات الارهابية لتنفيذ عمليات ارهابية . وهما يواصلان عملهما ضد اليمن والخليج.

 وقال رئيس مجلس النواب امام ولي عهد ابو ظبي انه الشعب اليمني يرفض مطلقاً أي حديث عن مغادرة الامارات لليمن لأنها كانت لها بصمات كبيرة ولولاها لما تحرر المحافظات الجنوبية ومأرب وتعز . لكنه قال ان هذه المحافظات المحررة مستهدفة من قبل اخوان اليمن ودول خارجية تدعم الاخوان وفي نفس الوقت تدعم مليشيا الحوثي لكي تثير الفوضى والارهاب لكي تعيق التحالف العربي في استكمال تحرير العاصمة صنعاء. 

واتهم البركاني حزب الاصلاح ( اخوان اليمن ) بالعمل بكل قوتهم واساليبهم المتعددة من أجل عدم استقرار المحافظات المحررة لكي يشوهوا صورة الامارات العربية المتحدة والتحالف العربي بشكل عام ويظهروها بالفاشلة . وهو اسلوب خبيث اتبعه الحزب من سابق ودعم كل اعمال الخراب والارهاب والفوضى باليمن . 

مضيفا  بدون الامارات لم تكن مليشيا علي الاحمر وحزب الاصلاح تستطيع ان تحمي مأرب من تمدد مليشيا الارهاب الحوثية . مؤكداً ان للامارات والسعودية فضلا كبير بعد الله في تحرير محافظات يمنية كانت تحت سيطرة مليشيا الحوثي وايران التي اختارت تدمر اليمن اليوم بعد تدميرها اربع دول عربية. 
وعبر البركاني عن دعم مجلس النواب لدولة الإمارات ورفض الدعوات التي اسماها بــ( الدخيلة ) والتي تستهدف الامارات وقواتها المسلحة ودورها في اليمن . واصفاً من يهاجمون الامارات بانهم عبيد الفكر الايدلوجي الاخواني والارهابي سواء من مليشيا الحوثي الكهنوتية او جماعة الاخوان الدموية. 
واعترف البركاني انه يعلم ان مجلس النواب لم يعد له مكان لدى الشعب ذاته قبل صناع القرار الدولية وانه أي – مجلس النواب –  منقسم لكنه قال ان المرحلة تقتضي ان يعمل بالحد الادنى لاكمال اهداف التحالف العربي حتى تحرير العاصمة صنعاء من سيطرة الكهنوتية السلالية الاجرامية. 
وطلب البركاني من الامارات التدخل والضغط من اجل اخراج جثة الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح ودفنه بمراسيم يجب ان يتحدث عنها التأريخ كونه زعيم حكم اليمن وحقق لها الكثير من الاستقرار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق