اخبار وتقارير

مدير تربية ردفان يعقد اجتماعا بمدراء مدارس التعليم الاساسي والثانوي

ردفان – خاص :
عقد الدكتور انيس حسين هيثم مدير ادارة التربية والتعليم م/ردفان في يوم امس الخميس الموافق11/7/2019 في قاعة الاجتماعات بثانويةالشهيد لبوزة اجتماعاً موسعاً ضم مدراء مدارس التعليم الاساسي والثانوي وذلك لمناقشة العديد من القضايا التي برزت بها النتيجة التحليلية من خلال تفاوت نسب النجاح والرسوب وانتقد الاجتماع النسب المتطرفة التي وصلت الئ نسبة 100% أو كانت قريبة من الحد المتوسط 50%


واشاد الاجتماع بالنتائج التي كانت اقرب الئ الواقعية .
كما تم التنويه الئ ضرورة الوقوف امام الاخفاقات في النتيجة والمتمثلة في ظهور الهدر التربوي وخروج عدد من الطلاب من مدارسهم نتيجة الرسوب او عدم توفر صفوف تحتضنهم للاعادة


كما اكد الاجتماع علئ ضرورة الحد من ظهور شعب في التكوين ذات كثافة متدنية لم تصل الئ الحد الادنئ المسموح به و تؤثر سلباً وينتج عنها عجز في توفير القوة الوظيفية او قصور في اعطاءهم حقوقهم وقدر كافي من التعليم.


واكد الاجتماع علئ ضرورة وضع خطة محكمة لتقنين قبول الطلاب وفتح الصفوف في المدارس ووفقاً للالية التي يتفق عليها مع التعليم العام اثناء مناقشة كل مدرسة علئ حدة للتكوين الوظيفي وتحديد احتياجات المدرسة لقوتها الوظيفية.


بعد ذلك تطرق الاجتماع الئ النقطة الثانية والمتمثلة بالتهيئة والاستعداد للعام الجديد والذي انزلت فيه الوزارة وبوقت مبكر برنامجها التقويمي المزمن حيث اكد الاجتماع علي ضرورة الالتزم بذلك البرنامج والعمل علئ اعداد الخطط المدرسية المتوافقة مع ذلك التقويم.


ثم تطرق الاجتماع لمناقشة المسائل المالية والاشكاليات المصطنعة لذلك وما نتجت عنه نتائج اللجان المشكلة لدراسة تلك المشكلة وعرض تلك النتائج في اجتماع المكتب التنفيذي والذي صادق عليها بالاجماع واصدر قراراً بشأنها وتم عرض توضيح تفصيلي عن تداعيات المشكلة وكيفية صنعها من العدم وتم قراءت الارقام بالتفصيل الدقيق والممل للحسابات والتي اظهرت كذب وزيف ادعاء البعض واستوضح للمجتمعين بانه لاتوجد مبالغ مهدرة ولا فساد في شهر مايو وان ماروج له عاري عن الصحة ولا اساس له وان المهرجين لذلك يندعون باطل يراد به حق.

كما ناقش الاجتماع التعميم الموجه من المحافظة بشان البطاقة الالكترونية وربط راتب يوليو بتلك البطاقة وعلئ هذا الشأن طالب مدير التربية من المدراء متابعة المعلمين ممن توجد بحوزتهم البطاقة الالكترونية باحضارها ورفع كشوفات ببياناتها وبالنسبة للذين ليس لديهم تلك البطاقة سوف يتم التواصل مع الجهات ذات الاختصاص ومناقشتها للالية التي يتم من خلالها التنسيق للحصول علئ البطاقة الالكترنية مع مركز الاصدار الآلي للاحوال المدنية لحج او التراجع عن ذلك القرار والفترة الزمنية المطروحة والغير واقعية حيث ان استخراج البطاقة يحتاج الئ وقت قد يصل الئ اكثر من عام نتيجة ارتباط المعاملة بالمركز في صنعاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق