اخبار الملاح

الكمال لله والتصرف الغير مسؤول يعبر عن الفشل الإداري بالملاح

نأسف لما حصل بين السلطة المحلية لمديرية الملاح وبين الاخ ياسين الخضر مدير صندوق النظافة والتحسين من خلافات وصلت إلى حد الإقالة كان من الاحرى ان يتحمل جميع المسؤولين وعلى رأسهم المدير العام . وعقد إجتماع والعمل على حل الأشكاليات التي يواجهها أولا . حتى يكون الوجة من الوجة أبيض .ليس من المنطق اقالة من يختلف او ينتقد .لايتصف بالكمال إلا الله. فمن حق أي واحد ان يعترض او يرفض أي شيء يراه خطأ او مخالف للقانون. او تعيق عملة رغم ان الاخ ياسين كان صريح معهم ومع الجميع ايضا عندما قال. وفروا مانحتاجة من أحتياجات او اعطونا الصلاحية والامكانيات لنوفرها. وكما نعرف الاخ ياسين ذكي ويريد أن يعمل يتحرك بنية صادقة اطلق ثقتة بالجميع فانصدم بواقع لم يكن يتوقعة .
أما من ناحية العمل فالمواطن اليوم اصبح يشتكي ضعف اداء السلطة المحلية. واداء المكتب التنفيذي .وبعض المكاتب التي اصبح اداءها شبة منعدم. وأصبحت فقط تشكل عالة على المواطن. دون أن يلتمس منها اي جديد يذكر.

السؤال: لماذا لم نرى أي تغييرات في تلك المكاتب والإدارات الاخرى؟!
إذا كانت إقالة الاخ ياسين الخضر.من قبل مدير عام المديرية .لأسباب ضعف العمل. وليست لأسباب الاختلاف او النقد.الذي وجهه لهم.. مطلوب الإجابة من قبل من يهمة الأمر. وكماهو متعارف علية إن مكتب صندوق النظافة والتحسين بالمديريات والمدن مستقل لايرتبط بمكاتب الصناديق في المحافظة. وإنما يرأسة مدير عام المديرية وهو المسؤول عن حل أي مشاكل او أحتياجات تواجة أو تعيق عمل الصندوق وإن لم يستطع حلها ترفع الى محافظ المحافظة.

أما نحن فنرى هذا التصرف غير مسؤول. ويعبر عن الفشل بالعمل الإدراي.
كون مستقبل المديرية هو مستقبلنا. وحقوق المديرية حقوقنا. ونماء المديرية من نماء أبناءها وعزة المديرية من عزة أبناءها. لهذا ادعوا الجميع إلى تحمل المسؤولية وفتح ومناقشة الملفات التالية والضغط على السلطة المحلية لتحمل مسؤولياتها تجاه ذالك.

الملف الاول: الشركة الوطنية للإسمنت.
1.نصيب أبناء مديرية الملاح من الوظائف والاستيعاب العمالي لدى الشركة.
2.الضغط على الشركة للمساهمة في تنفيذ عمل مشاريع خدمية في المديرية.
3.المساعدة في علاج الحالات السرطانية أقل تقدير إن لم يكن التكفل بعلاجها.
أستحوا على الاقل من الدماء التي سالت والشهداء الذين ارتقوا على أسوار المصنع من أبناء المديرية أضافة إلى ابناء المديريات الاخرى صحيح هم دافعوا عن دينهم وعلى وطنهم وأرضهم وأعراضهم. ولكن ثباتهم في تلك المناطق كان السبب لحماية المصنع وحفظ ممتكلاته. ماذا كان سيحصل للمصنع لو تراجعوا مسافة 500متر وبقي المصنع في خط التماس “خطوط النار” مع العدو كان أصبح ركام.واليوم أبناء وأخوان الشهداء عايشين في بطالة وبدون وظائف أو مصدر دخل وهو يأتي بعمالة من تعز ويقصي أبناءنا. أين كان أبناء تعز عندما دارت الحرب في بلة على أسوار المصنع وأين كان أبناءنا يجب الضغط على المصنع لرد الأعتبار لهؤلاء وبكل الطرق. لماذا هذا الضعف. والفشل. الناس فوضتكم لأجل الدفاع عنها وعن حقوقها. ومصالحها.
وتريد منكم عمل. لا تريد منكم لبس الهندام المرتب وتصفية الحسابات في ما بينكم او التثاقل بالمشي في الشوارع. وتوزيع الأبتسامات.

الملف الثاني. التوزيع العادل على مناطق المديرية للمشاريع التي تنفذ من:

. صندوق النظافة/الصندوق الاجتماعي/ المنظمات الداعمة والإغاثية./ أو التي عبر المجلس المحلي .

  • أضافة إلى مناقشة بقية الملفات التي تخدم أبناء المديرية .

وأخيراً أقول. قد يكون النقاء الذي بداخلك لايتوافق مع بعض العقول لهذا ارادو لك ما أرادوا عرفناك نشيط مخلص يريد ان يعمل.
أحترامي وثقتي بالمدير العام أقول عليك بالبطانة الصالحة وجب التصحيح.!

وأجمل تحية نرفعها للأخ وزميل الدراسة ياسين الخضر. ونقول له لو دامت لغيرك ما وصلت إليك الحياة مستمرة ولا يأس مع أستمرارية الحياة.

كتب /عبدالحكيم صالح عبيد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق