اخبار وتقارير

جهود كبيرة وملموسة في تأهيل مباني حكومية مهملة منذ سنوات في مديرية خنفر أبين


خاص- نائف زين ناصر :

بناءاً على توجيهات وتفاعل ومتابعة قيادة السلطة المحلية في محافظة أبين ممثلة باللواء الركن أبوبكر حسين سالم محافظ محافظة أبين وإشراف وإهتمام قيادة السلطة المحلية في مديرية خنفر ممثلة بالشيخ ناصر عبدالله المنصري مدير عام مديرية خنفر وفي إطار إعادة تأهيل عدداً من المرافق الحكوميةالمهملة في مديرية خنفر تم يوم أمس الإثنين 17 يونيو 2019م  الإنتهاء من أعمال الكهرباء من تسليك وتمديدات كهربائية للمبنى المهمل المكون من دورين- المراد أن يكون مبنى للسلطة المحلية والمكتب التنفيذي خنفر – والذي كان لسنوات طويلة هو والمبنى المجاور له مكباً للنفايات و َالقمامة كما تم  مساء اليوم الثلاثاء  توصيل التيار الكهربائي لمبنى السلطة المحلية والمكتب التنفيذي  خنفر المؤهل حيث تم ربط التيار الكهربائي من الخط الرئيسي الى المبنى الذي سيكون مقرا لسلطة خنفر  المحلية ومكاتبها التنفيذية وبتاهيل وإدخال الكهرباء لمبنى السلطة المحلية في مديرية خنفر بعد سنوات طويلة عادت  الحياة للمبنى الحيوي  من جديد وسطعت الأنوار فيه وتحقق منجز مهم للمديرية وفي نفس الوقت تستمر أعمال السباكة وربط المبنى بالشبكة الرئيسية للصرف الصحي وخلال الأيام القليلة القادمة ستنتهي  أعمال السباكة وربط المبنى بشبكة الصرف الصحي وفي الوقت نفسه ا أوشك عمال الطلاء  من إستكمال  طلاء الدورالثاني منه وخلال يومين أو أيام قليلة ستنتهي الأعمال والتشطيبات والتجهيزات  الأخيرة  لإفتتاح المبنى رسمياً من قبل باني نهضة أبين اللواء الركن أبوبكر حسين   محافظ المحافظة.الشيخ ناصر المنصري مدير عام خنفر وإضافة إلى ماسبق ذكره  أفاد أنه ومن بداية الأسبوع المقبل إن شاء  الله سيتم تركيب البوابات الرئيسية  وحمايات النوافذ للمبنى الآخر مبنى الواجبات والمالية المجاور لمبنى السلطة المحلية للبدء بترميم المبنى بشكل كامل  خلال الأسابيع القادمة مضيفاً  في هذا السياق أنه لايسع السلطة المحلية في مديرية خنفر ومكتبها التنفيذي إلا التقدم بالشكر والتقدير لمحافظ محافظة أبين الذي كان الدافع والمبادر الأول والمحفز لنا بإستكمال ترميم وتشطيب المبنى  بشكل نهائي  كما تقدم مدير عام خنفر بالشكر لكلاً من الشخصية الإجتماعية المعروفة الأخ الحاج ياسر عسيري رئيس لجنة أبين الخدمية وصاحب معرض الياسر للإلكترونيات جعار وكذا لرجل الأعمال ناصر مهدي وأخيه صالح مهدي وشكر لمديرمكتب إعلام مديرية خنفر وعمال منظمة ومسؤولي منظمة  دايفرسيتي وعلى رأسهم بشير النقيب المدير القطري للمنظمة  والأستاذ عادل شيخ الهيثمي المدير التنفيذي لمنظمة دايفرسيتي في محافظة أبين وغيرهم حيث كانوا مع المحافظ وأفراد   وحراسة  المحافظ أول من قاموا بتصفية المبنى ورفع الأنقاض والنفايات والقمامات التي كانت في ساحة وغرف  المبنى  حيث  تعاون الجميع وتكاتفوا  وتشابكت الأيادي وبكل تاكيد نتيجة كل هذا هو النجاح  وعودة الروح والحياة إلى مباني حيوية هجرت ردحاً من الزمن و أهملت لسنوات طويلة بل وماتت بشكل نهائي  وأضاف الشيخ ناصر المنصري في ختام تصريحه أن  خنفر بخير وأبين بالف خير  ومستمرين في العمل لكل مامن شأنه تحقيق الخير والتقدم  لمديرية خنفر بمعية كل المخلصين والأوفياء.الجدير بالذكر أن هذان المبنيان يمثلان أهم وأبرز المرافق الحكومية في مديرية خنفر وقد ظلا مهملان  لسنوات طويلة وتحديداً منذ الأحداث والمحطات المؤسفة ودوامة العنف  المسلح التي شهدتها جعار ومديرية خنفر وصولاً إلى بقائهما هما ومرافق أخرى مهملة  بسبب الحربان في 2011م  و2015م ومابعدهما وياتي إعادة تأهيل هذان المبنيان الواقعان في قلب سوق مدينة جعار أمام سنترال جعار ياتي كخطوة كبيرة ومنجز هام طال إنتظاره لأهالي خنفر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق