صحة

مستشفئ ردفان العام عمل ايجابي وقيادة ناجحة.


علي حسن الخريشي – ردفان:
ان المتتبع للخدمات التي يقدمها مستشفئ ردفان العام للمواطنين من ردفان وخارجها منذ تأسيسه في نهاية السبعينات يجد بالفعل ان هذا المستشفئ يحمل تاريخ خدمات طبية جليلة قدمها هذا المستشفى لكل زواره. وقد شاهدنا كيف كان دور هذا المستشفى في فترة الحرب عام 2015 م. عندما وصلت إليه الايادي البيضاء من كوادر طبية جنوبية.ومع ذلك فقد مر هذا المستشفئ اسوة بكثير من المشافي في بلدنا بفترات ضعف ووهن وسؤ خدمات وذلك بفعل الظروف التي مر بها الجنوب وما لحق ذلك من فساد شمل معظم المرافق والوزارات نتيجة سياسات الفساد المنحدرة من اعلى هرم السلطة .لكن دعونا حالياً ان نكون منصفين و نقارن بين الخدمات التي يقدمها مستشفى ردفان العام لمرضاه وبقية المشافي في اطار المحافظة مثلا لوجدنا ان مستشفى ردفان يمثل حالة جيدة وقد تحسنت خدماته بشكل ملحوظ منذ تولي الدكتور القدير علي محسن الحنشي لادارته كونه شخصية يحظى باحترام بين زملاء المهنة والمجتمع ككل. واستطاع بجهوده وجهود نائبه القذافي مهدي وبقية طاقم المستشفى ان ينهض بهذا المستشفى من خلال  استقلال ما تقدمه المنظمات الانسانية من دعم علاجي وطبي متنوع وتسخيره لخدمة المواطن.وقد لاحظنا ان العيادات الخارجية تعمل بانتظام وجميع الاطباء يناوبون في أيام محددة في الاسبوع.وقد التمست ذلك بنفسي ففي ليل 17 رمضان الفائت. كان لدي طفل مريض فبحثت عن الدكتور جمال شائف في عيادته .وقيل لي أنه مناوب في المستشفى فذهبت إلى العيادات الخارجية ووجدت هناك كثير من الاطباء  المختصين يباشرون عملهم ليل رمضان ويستقبلون المرضى ووجدت المختبر يشتغل وهناك حركة ومناوبون.والغريب في الامر أنهم قالوا لي ستجد هذا العلاج في صيدلية المستشفى مجانا وبالفعل ذهبت لصيدلية المستشفى الخارجية فوجدتهم يصرفون الادوية المتوفرة لديهم مجانا وللجميع. وقد عاد بي هذا الأمر قليلا إلى الوراء الى ايام ماقبل عام 1990 م. عندما كانت المستشفيات توفر جميع خدماتها للمرضى .وهذه شهادة حق اقولها بان هناك جهود جبارة تبذل من قبل إدارة المستشفى وطاقمه الطبي وقد تكللت هذه الجهود برفع مستوى الخدمات الطبية التي يوفرها هذا المستشفى لجميع مرضاه.وهو مادفعني لزيارة المستشفى والجلوس مع ادارته والتعرف على طبيعة مايوفره من خدمات وعند لقائي بالدكتور علي محسن الحنشي مدير المستشفى قال الآمال والطموحات كبيرة لكننا نمشي رويدا وفق ماتوفر لنا من دعم وامكانيات. وقد حاولنا منذ تولينا ادارة هذا المستشفى ان نحسن ونوفر كثير من الخدمات منها : : 1.  تحسين خدمات الطوارئ على مدى 24 ساعة وإمكانية أستدعاء الاطباء الاختصاصيين في أي وقت . 2. التوسع في عمل العمليات الجراحية من خلال إضافة جراحة النساء والولادة وجراحة المسالك البولية إضافة إلى الجراحة العامة المتوفرة من سابق . 3. تحسين خدمات المرضى المرقدين وكذا تنظيم عمل العيادات لاستقبال المرضى . 4. تشغيل عدد من المتعاقدين من ذوي الكفاءآت العالية من مختلف التخصصات الطبية بهدف تحسين نوعية الخدمات الطبية المقدمة . 5. إعادة تشغيل عيادة الأسنان بعد إصلاح كرسي الأسنان وتوفير اهم متطلبات العمل فيها . 6. توفير جهاز الأشعة السينية والذي صار يعمل بشكل يومي . 7. فتح قسم للعزل بعد ظهور عشرات الحالات لمرض الكوليرا وبإمكانيات شحيحة وما زلنا على أمل الدعم من قبل منظمة الصحة العالمية . 7. إضافة إلى دعمنا المستمر من قبل منظمة الصحة العالمية بالماء والديزل بدأت من شهر مارس من العام الحالي منظمة انترسوس الدولية بالعمل لدينا وتمثل دعمها بتحفيز عدد من الكوادر الطبية وكذا توفير عدد من الاجهزة الطبية والأدوية والمحاليل والقيام بعمل بعض الترميمات وتوفير الطاقة الشمسية بقوة 4.5 ك . 8. كما حصل المستشفى على دعم من قبل مؤسسة يمان التي تكفلت بتقديم الخدمات والعمليات القيصرية المجانية للأمهات من خلال فتح برنامج القسائم في المستشفى منذ مارس 2019 م . 9.  9- القيام بعمل صيانة للمباني وعمل بعض الترميمات المختلفة وأهمها استكمال سور المستشفى و ترميم ثلاث شقق لأطباء الجراحة والنساء والولادة . 10. صيانة سيارة الإسعاف والمولدات الكهربائية وعدد من الاجهزة الطبية الاخرى .ونقل الدكتور علي محسن الحنشي في نهاية حديثه جزيل الشكر والتقدير   إلى كل المنظمات الداعمة المذكورة سلفاً لما تقدمه من دعم ، وكذلك لكل من ساهم ووقف إلى جانب المستشفى وعلى رأسهم الأخ اللواء / أحمد عبدالله التركي محافظ المحافظة ، والأخ / د. عارف عياش مدير عام مكتب الصحة والسكان م / لحج ، والأخ العميد / صالح حسين سعيد مدير عام المديرية ، والأخ العميد / مختار النوبي قائد اللواء الخامس دعم وإسناد ، والأخ / أوسان فضل علي مدير مكتب الصحة بالمديرية ، ولكل المتعاونين والخيرين من أبناء المجتمع على كل ما قدموه للنهوض بعمل المستشفى وتحسين خدماته الطبية المقدمة .وقد سمعنا مؤخراً وعلى لسان مدير مكتب الصحة اوسان فضل ان هناك توجهات برفع ودعم ميزانية مستشفى ردفان العام وعلى ذلك تعقد الآمال في تحسين وتطوير  خدمات هذا المستشفى في جميع  الجوانب الطبية والجراحية والخدماتية افضل وافضل. 


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق