اخبار وتقارير

مجلس كلية التربية الضالع يعقد اجتماعه الدري ويناشد رئاسة الجامعة.

الضالع /مشتاق الشعيبي :

عقد مجلس كلية التربية الضالع صباح يوم الخميس ١٣/٦/٢٠١٩م اجتماعه الدوري في دورته الرابعة لشهري مايوم ويونيو برئاسة عميد الكلية الدكتور خالد عبده الحميدي مستعرضا عدد من القضايا الأكاديمية والإدارية والطلابية التي دعت الضرورة إلى وقوف مجلس الكلية أمامها بالإضافة إلى الوقوف على مختلف الصعوبات التي تواجه سير العملية التعليمية في الكلية والاستعداد لامتحانات الدور الأول للفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي٢٠١٩/٢٠١٨م.

وفي مستهل الاجتماع رحب الدكتور خالد عبده الحميدي عميد الكلية بأعضاء المجلس ثم استعرض لهم القضايا المدرجة ضمن خطة المجلس لشهري مايو ويونيو ٢٠١٩م م ثم بدأ أعضاء المجلس بالوقوف على المحضر السابق لمجلس الكلية ومناقشته ومن ثم إقراره، وبعد ذلك انتقل المجلس إلى الوقوف على القضايا المطروحة أمامه ومناقشتها والتي أهمها الوقوف أمام تقرير بخصوص المختبرات والمكتبات قدمه بصورة موجزة نائب العميد للشؤون الأكاديمية بين من خلاله أن مختبرت الكلية بحاجة إلى دعم بالأجهزة التي تمكن الطلاب من القيام بالتطبيق العملي لما تناولوه في الجانب النظري وذلك من خلال عمل التجارب العلمية .

كما بين أن المختبرات تحتاج إلى كثير من المواد الكيميائية والمواد التي لا يمكن إجراء التجارب العلمية إلا بوجودها ثم طالب الجامعة بتوفير الأجهزة الحديثة وما ينبغي توفره لإجراء التجارب العلمية مبينا أن الجامعة لم تعد ترفد الكلية بأي شيء مما ذكر .

كما طالب الجامعة برفد المكتبة بالمراجع الحديثة وخاصة مراجع اللغة الإنجليزية ومراجع لقسم معلم حاسوب الذي فتح هذا العام وبعد مناقشة مستفيضة أقر مجلس الكلية تكليف العميد برفع خطاب إلى رئيس الجامعة يطالبه فيه بكل ما ذكره النائب الآكاديمي .

إلى ذلك وقف المجلس أمام تقرير أوجزه أمين الكلية بخصوص صيانة مباني الكلية وقد بين فيه أن الجامعة كلفت المقاول عبده مرشد بصيانة مبنى الكلية الرئيس الكائن في الجمرك ثم بدأ المقاول العمل في صيانة بعض ما تعرض لضرب بالقذائف في حرب ٢٠١٥م وقشط الطلاء المتنفخ وعمل المعجون لبعض الأماكن وبدء إعادة التسليك الكهربائي ثم توقف نهائيا بحجة أن الجامعة لم تصرف له شيئا لمقاولته التي نفذها في كلية الطب ليتمكن من خلاله ترميم وصيانة كلية التربية الضالع التي كلف بصيانتها ولم يصرف له لإجراء الصيانة شيئا.

وانتقل مجلس الكلية إلى مناقشة مرشحي الآقسام العلمية للدراسات العليا للعام الجامعي 2019/2020 م وبعد المناقشة طلب نائب العميد لشؤون الدراسات العليا من كل قسم رفع مرشحيه للدراسات العليا في أقرب وقت وتطرق المجلس بصورة مستفيصة موضوع استكمال الأسبوع الدراسي الذي أجله المجلس بسب القصف العشوائي الذي طال محيط الكلية بالصواريخ البالستية من قبل المليشيات الحوثيو وأقر المجلس بدء استكمال الأسبوع المؤجل ابتداء من يوم السبت ١٥/٦/٢٠١٩ م إلى يوم الخميس ٢٠/٦/٢٠١٩م ثم ناقش المجلس امتحان الدور الأول للفصل الثاني وأقر بدء الامتحان يوم السبت ٢٩/٦/٢٠١٩ م كما ناقش المجلس بمسؤولية كاملة مسألة الطلاب الذين يسكنون في المناطق التي تدور فيها المواجهات والطلاب الذين يقع سكنهم خلف المناطق التي تجري فيها المعارك وتعيقهم من الوصول إلى الكلية وناقش خطورة إجراء الامتحانات في منطقة حكولة كون ذلك المكان قد أصبح منطقة عسكرية مما جعل المجلس يقر نقل امتحان طلاب الأقسام التي تدرس في حكولة إلى مبنى الكلية الرئيس والبحث عبر المحافظ ومدير عام التربية عن مبنى إحدى المدارس القريبة من الكلية ليجري فيها الامتحان وقد اتخذ المجلس التدابير والحلول إزاء ذلك.

هذا ووقف المجلس أمام كل القضايا الطلابية المقدمة من قبل نائب العميد لشؤون الطلاب واتخذ بخصوصها المعالجات والقرارات اللازمة ليختتم عميد الكلية الاجتماع بكلمة شكر لكل أعضاء المجلس على ما أبدوه من حرص واهتمام في كل ما يؤدي إلى رقي الكلية والنهوض بدورها الأكاديمي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق