منوعات

جلسة عواد ناجحة لاتحاد ادباء وكتاب لحج بعد انقطاع لسنوات.

بحضور طيب ومبارك اقيمت عصر يوم السبت خامس ايام عيد الفطر السعيد جلسة عواد نظمها اتحاد ادباء وكتاب الجنوب فرع محافظة لحج ضمن انشطته الثقافية للموسم الادبي لمابعد شهر رمضان الكريم .


وقد افتتحت جلسة العواد باي من الذكر الحكيم قراها الطالب بشير عباس ثم قراءة الفاتحة على أرواح شهداء الجنوب وتلاها ايضا قراءة الفاتحة على روح فقيد الثقافة والفن الفنان الراحل احمد تكرير عوض .


بدأت جلسة العواد هذه بكلمة الاستاذ محمود المداوي رئيس اتحاد ادباء وكتاب الجنوب في المحافظة والذي نقل الى الحاضرين تهاني و تحيات الاخ القائد الرئيس عيدروس قاسم الزبيدي واعضاء هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي وايضا تحيات الاخ المحامي أ. رمزي الشعيبي رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة لحج وايضا تحية الاخ محمد احمد بن شجاع نائب رئيس فرع اتحاد ادباء وكتاب الجنوب في محافظة لحج مشيرا ايضا الى اهمية هذا الحدث الذي كتب له ان يستعاد الى حياتنا الادبية والفنية بفضل محبة وجهود اعضاء الفرع الذين استجابوا للدعوة مع الفنانين وباقي شرائح المجتمع رغم الاجواء الماطرة .


هذا وقدتنوعت فقرات الجلسة العيدية هذه بين القاء القصائد الشعرية من قبل الشعراء فيكرام مقبل وفضل عبدالواسع عبدالمانع ابوالشهيد ومحمد قاسم سالم وسالم عبدسالم ابو صخر واحمدعلي السرحي غير مشاركة الشاعر اسماعيل المزاحمي الردفاني عبر الهاتف الى جانب فقرات غنائية للفنانين القديرين احمدمحسن عبدالله الشلن
والفنان احمد فضل ناصر.


واستمع الحضور الى عدد من المداخلات قدمت من قبل الاساتذة الدكتور حسن صالح حسن عضوالجمعية الوطنية وفيصل محمد صالح عيدان عضوالقيادة المحلية في مديرية الحوطة وحسين درويش السلامي الشخصية الادارية والاجتماعية المعروفة ومحمد سعيد كرد ناشط سياسي والذين اشادوا في مداخلاتهم بدور الادباء والكتاب في المحافظة بالاهتمام بالموروث الشعبي واحياءه بوضع التصورات الخاصة بذلك وتنفيدها على ارض الواقع ومثالها هذه الفعالية العيدية ونجاحها بهذا الحضور الادبي والجماهيري المبارك.


الجدير ذكره أن الفعالية ومن كرم الله عز وجل من على الحوطة باجواء ماطرة
اضفت مشاعر روحانية مهيبة على جلسة العواد.

حضر الفعالية الاخ عبدالفتاح الدويل عضو الجمعية الوطنية والعميد احمدعلي الرجاعي رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في مديرية الحوطة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق