اخبار وتقارير

القيادة المحلية بإنتقالي سيئون تعايد مرضى السرطان بوادي حضرموت بمساعدات مالية

سيئون / خاص:

قام رئيس وأعضاء القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية سيئون صباح اليوم الأحد الموافق 2 يوليو 2019م بزيارة إلى مرضى السرطان بوادي حضرموت بالمركز الوطني لعلاج الأورام بالوادي والصحراء بمدينة سيئون.

حيث تأتي هذه الزيارة تنفيذا للنشاط الرمضاني المقر للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية سيؤن حيث اللةتقاء رئيس وأعضاء من القيادة المحلية بمديرية سيئون بالدكتور هشام حداد بن سميط مدير المركز واخصائي طب الأورام والذي عبر عن ارتياحه وسعادته بزيارة المجلس الانتقالي بسيئون لمرضى السرطان بوادي حضرموت وتفقدهم للمركز الوطني لعلاج الأورام بالوادي والصحراء.

وقد استعرض الدكتور بن سميط نشاط المركز وآلية العمل مؤكداً أن مرضى السرطان بوادي حضرموت بحاجة إلى تكاتف كل فئات المجتمع لدعم هؤلاء الفئة من المرضى نظرا لما يعانيه هؤلاء المرضى من تكاليف العلاجات التي تصل أقل جرعة 100 الف ريال يمني .

مضيفاً أن تراجع حالات وفيات مرضى السرطان بوادي حضرموت من 10% إلى 4% سنويا يعد مؤشرا جيد في تلقى العلاجات رغم ارتفاع معدلات الإصابة خلال العام الماضي إلى وصلت إلى 250 حالة جديدة خلال عام 2018 فقط .

من جانبه أشار رئيس القيادة المحلية للمجالس الانتقالي الجنوبي بمديرية سيئون المحامي طاهر باعباد إلى أن زيارة القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية سيؤن اليوم تأتي تنفيذا للنشاط الرمضاني الذي تم إقراره بأن يكون في المجال المجتمعي بهدف تخفيف الأعباء المادية والنفسية لشريحة انهكها المرض والعلاجات الكيماوية , فنحن أيضا نتألم لألمهم ونسأل المولى عز وجل أن يمن عليهم بالصحة والعافية والشفاء العاجل .

وأضاف باعباد أن مبادرة القيادة المحلية للمجلس الانتقالي رغم أنها قليلة في حق هؤلاء المرضى إلا أنها جأت إلى فئة كما يعلم الكل ما يعانيه هؤلاء المرضى من معاناه مادية ونفسية .

موضحاً أن المجلس الانتقالي الجنوبي سيظل واقفا إلى جانب مرضى السرطان بوادي حضرموت وغيرها من الأمراض الفشل الكلوي والقلب بقدر أستطاعهم ماديا ومعنوياً كواجب علينا تجاه مجتمعاتنا المحلية , موجها جزيل الشكر والتقدير لإدارة المركز والطاقم الطبي والإداري الذين يبذلون جهود عظيمة وجليله دون كلل أو ملل لخدمة هذه الشريحة من المرضى .

كما شكر الأستاذ أحمد الحامد نائب رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية سيئون الدكتور هشام حداد بن سميط وفريق العمل من دكاترة وممرضين وإداريين في المركز على الجهود الكبيرة التي يبذلونها في خدمة مرضى السرطان ، مضيفاً أن بعد العسر يسر بإذن الله ما تضيق إلا ستفرج بإذن الله أن جزاء كل من يعلم في خدمة مرضى السرطان عند الله كبير .

هذا وقد قام رئيس وأعضاء المجلس الانتقالي بمديرية سيئون بعد ذلك بزيارة قسم الجرعات الكيماوية الرجالية والنسائية والأطفال حيث قدمت مساعدات مالية استهدفت 15 مريض ومريضة من مرضى السرطان بالمركز أثناء وجودهم.

حضر الزيارة الأخ عادل مسلم مدير الإدارة الاجتماعية بالقيادة المحلية للمجلس الانتقالي بسيئون والأخ سامي بامدحج مدير الإدارة المالية بالقيادة المحلية للمجلس الانتقالي بسيئون و الاخ محمد مصطفى بامخرمة مدير البرامج والمشاريع بمؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان فرع الوادي والصحراء .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق