اخبار وتقارير

الشرعية اليمنية تهين السفير الأمريكي الجديد باليمن بعد رفضه تسليم أوراق اعتماده للأحمر وتسليمها لليماني

الرياض / خاص:
وجهت الرئاسية اليمنية التي تسيطر عليها جماعة «الاخوان المسلمين فرع اليمن» اهانة قوية للسفير الامريكي الجديد باليمن « السيد كريستوفر هنزل». 

ورفض مكتب الرئاسة اليمنية تسلم اعتماد أوراق السفير الامريكي الجديد او السماح له بمقابلة الرئيس اليمني «عبدربه منصور هادي» المتواجد في العاصمة السعودية الرياض لتسليمه اوراق اعتماده سفيراً لأمريكا باليمن. 

وكشف مصدر يمني مسؤول ان «مكتب الرئاسة اليمنية» ابلغ السفير الامريكي «كريستوفر هنزل» بتسليم أوراقه الى نائب الرئيس الفريق «علي محسن الاحمر».  إلا أن السفير الامريكي رفض ذلك بناء على تعليمات من قيادته واضطر لتسليم أوراقه الى وزير الخارجية اليمني «خالد اليماني». 

وبحسب المصدر فان رفض مكتب الرئاسة اليمنية السماح للسفير الامريكي بمقابلة الرئيس اليمني جاء بتعليمات من نائب الرئيس الاحمر الذي وجه بذلك.  رداً على رفض السفير الامريكي تسليم اوراقه للأحمر بتعليمات أمريكية عليا. 

ونقل موقع «سبوتنيك عربي» الروسي ان مصدر دبلوماسي عمل بالسفارة  الأمريكية باليمن أكد لها ان    الولايات المتحدة اوعزت لسفيرها الجديد «كريستوفر هنزل» بعدم تسليم اوراق اعتماده  لنائب الرئيس اليمني «الأحمر»حتى لا يكون اعتراف أمريكي جديد بالرجل خاصة وانه متهم بدعم الارهاب ومطلوب لدى الولايات المتحدة الامريكية ولا يمكن الاعتراف به لكون المرحلة القادمة ستكون حرب شاملة على الارهاب وداعميه ومموليه من قبل امريكا وحلفائها. 

وقالت «سبوتنيك» ان مصدر بالخارجية الامريكية رد على سؤال لها حول عدم مقابلة سفيرها باليمن للرئيس اليمني فأكد المصدر ان السفير الامريكي «هنزل» كان على موعد لمقابلة الرئيس اليمني وتشليم اوراقه وبدء عمله بزيارات الى صنعاء وعدن  الا ان هناك من أراد تعطيل عمل السفير .

واضاف المصدر لسبوتنيك ان ما حدث يعتبر  «اهانة» توجهها الحكومة اليمنية للولايات المتحدة ولسفيرها الجديد باليمن. 

وأعد المصدر بالخارجية الامريكية ان عدم تطبيق الحكومة اليمنية لبرتووكولات «الدوبلوماسية الدولية» في التعامل مع السفراء يعد سابقة خطيرة وغير مألوفة وخرقاً للقانون الدولي واتفاقية المعاهدات المتعارف عليها بين الدول، وفي نفس الوقت يعبر عن الأزمة والوهن الذي تعيشه هذه الحكومة. 

وأوضح المصدر الامريكي ان ما جرى من تقاعس الرئيس اليمني لاستقبال سفير الولايات المتحدة «كريستوفر هنزل» لتسليم اوراق اعتماده كسفير جديد لبلادنا باليمن يعد  «اهانة» يتوجب الرد عليها.  داعياً بلده امريكا لفتح تحقيق فيما جرى وتوجيه الرد المناسب. 

وفس السياق ذاته عبرت مصادر دبلوماسية يمنية لموقع «سبوتنيك»  عن استغرابها من تصرف الحكومة اليمنية بهذا الشكل الغير مسؤول. 
واعادت المصادر بحسب حديثها للموقع الروسي ما جر ى مع السفير الامريكي الى أنه يأتي رداً من قبل «نائب الرئيس اليمني الأحمر»  وجماعة إخوان اليمن «حزب الاصلاح» الذين يسيطرون على مكتب رئاسة الجمهورية على اعلان «البيت الأبيض» اعتزامه تصنيف جماعة الاخوان المسلمين كجماعة إرهابية. 

واوضحت المصادر ان ذلك تم تأكيده بعد رفض السفير الأمريكي تسليم أوراق اعتماده لنائب الرئيس اليمني الأحمر المتهم أمريكياً وأوروبياً بأنه «زعيم الارهاب في جزيرة العرب » وأحد أكبر داعميه كما انه قيادي روحي لجماعة الاخوان المسلمين وقائد الجناح العسكري الاخواني باليمن الذي يدعم التنظيمات الارهابية بالمال والسلاح. 

ونشأت خلال الاشهر القليلة المنصرمة خلافات حادة  بين الحكومة اليمنية والأمم المتحدة ومبعوثها وكذا عدد من الدول التي أصبحت تتعامل مع حكومة هادي بدون صفتها الشرعية.  بالتزامن مع طرح حلول من قبل المبعوث الخاص للامين العام للأمم المتحدة الى اليمن «مارتن جريفثس» بدأ تطبيقها من «اتفاق الحديدة باعادة الانتشار» خارج الموانئ اليمنية غرب اليمن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق