اخبار وتقارير

برعاية الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي.. إدارة الوعظ والإرشاد بانتقالي عدن تقيم أمسية رمضانية لعلماء ودعاة وأئمة مساجد العاصمة ” بيان “

عدن- خاص:

برعاية الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي ، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، نظمت إدارة الوعظ والإرشاد بالقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بالعاصمة عدن، مساء الاثنين، أمسية رمضانية لعلماء ودعاة وأئمة مساجد العاصمة.

وفي مستهل الأمسية الأمسية رحب الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي ، رئيس المجلس بالعلماء والدعاة والأئمة الأفاضل، متمنياً لهم ولأمسيتهم كل التوفيق والنجاح لمافية خدمة هذا الوطن الجنوبي وبما يلبي تطلعات وآمال شعبه الصامد والصابر، ويحقق طموحاته والانتصار لقضيته.

ومن جانبه ألقى، هاني علي بن بريك، نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، كلمة مطولة، عن طبيعة الحرب العدوانية على الجنوب وشعبه المسالم والتي تشنها الآن قوى الشمال من مليشيات حوثية تابعة لملالي إيران، وكذا الجماعات التكفيرية من حزب الإصلاح الإرهابي المتأسلم .

وأضاف بن بريك في حديثه :”لسنا ضد الرئيس عبدربه منصور هادي، ابداً، ولكن حين يختطف القرار من يديه ويصبح بأيدٍ عابثة تضمر للشعب الجنوبي كل الشرور ولا تريد أن تقوم لنا قائمة، بل إنها تريد إبادتنا وهلاكنا وطمس هويتنا وتاريخنا بل وحياتنا وحياة أجيالنا من الوجود، فهذا أمر لن نقبله مطلقاً ولو كان على رقابنا”.

وخاطب بن بريك المشاركين في الأمسية بالقول :” تقع على عاتقكم أنتم أيها العلماء والدعاة والأئمة الكرام، مسؤولية كبيرة وجسيمة أمام الله أولاً، ثم أمام هذا الشعب الذي يُطحن وتسفك دمائه، لا لشيء، إلا لأنه أبى أن يعيش في ذل وهوان وأن يعيش كريما حراً ، لذا وجب عليكم ان تأدوا رسالة المنبر بالنصح والتناصح والإرشاد وتبيان الحق والحقيقة فيما يتعرض له شعب الجنوب والوقوف مع أبنائكم بالدعوة لنصرتهم بكل ماتستطيعون فعله، فقد كانت منابركم الحرة في الجوامع والمساجد وقودنا للجهاد ودافعنا القوي للتحرير من الأذناب المجوسية الإيرانية في حرب 2015م الظالمة”.

كما ألقى عدد من السادة الدعاة والأئمة الأفاضل، كلمات ومداخلات، عبرت جميعها عن وحدة الهدف الجنوبي وطريقة الوصول إلى هذا الهدف في ظل الحرب الهمجية التي تشنها المليشيات الحوثية الإيرانية على الأراضي الجنوببة.

وأجمعت الكلمات والمداخلات من قبل العلماء والدعاة والأئمة والمشاركين في هذه الأمسية على وجوب توحيد الكلمة ورص الصف وتسخير كل الامكانيات بمافيه منابر الدعوة من قبل الائمة والدعاة للتعريف بالخطر الداهم الذي يهدد أمننا واستقرارنا د، وتوجيه الدعوة والخطاب الديني بمايساهم في توحيد الجهود لردع هذا العدوان الظالم والغاشم .

كما قدم الحاضرين من علماء ودعاة وأئمة مساجد العاصمة عدن ، شكرهم الجزيل وتقديرهم العميق لجهود قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي ومقاومته الجنوبية الباسلة في الدفاع وببسالة عن الأرض الجنوبية وصد كل من يحاول أن يعتدي مقدراته، ورفع راية الشعب الجنوبي وحمايته.

وشهدت الأمسية أيضا، كلمة للدكتور عبدالناصر الوالي، رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بالعاصمة عدن، نائب رئيس لجنة الإغاثة والأعمال الإنسانية بالمجلس، عبر خلالها عن سعادته وترحيبه بتواجد العلماء والدعاة والأئمة الكرام في هذا الجمع الطيب .

من جانبه قدم الشيخ، محمد رمزو، رئيس إدارة الوعظ والإرشاد بانتقالي العاصمة عدن، كل الشكر والتقدير للحاضرين جميعا على تلبية دعوة الحضور هذه .

وصدر في ختام هذه الإمسية الرمضانية بيان عن علماء ودعاة وأئمة مساجد العاصمة عدن جاء فيه :

الحمد لله رب العالمين ولا عدوان الا على الظالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء و المرسلين .

قالى تعالى : ” أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ ” الحج 39.

انطلاقاًمن الواجب الذي جعله الله تعالى على عاتق العلماء وأهل العلم في التبيين وإرشاد المجتمع بما اراد الله ورسوله، وكما قال تعالى : ” وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ ۚ قَالَ أأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَىٰ ذَٰلِكُمْ إِصْرِي ۖ قَالُوا أَقْرَرْنَا ۚ قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ ” ال عمران 81.

في ظل هذه الفترة العصيبة التي يمر بها شعبنا الجنوبي وما نعانيه من اعتداء على أرضنا الجنوبية من قبل قوى الشر والعدوان الحوثية وقوات الاحتلال اليمني بكل أحزابه وفئاته ندعو شعبنا الجنوبي للتلاحم الأخوي ومواجهة المؤامرات التي تحاك ضدنا ، بجسم جنوبي واحد .. يقول النبي ﷺ : “المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضًا…..” وعليه نوصي بالتالي :

1- الدفاع عن أرضنا الجنوبية من أي اعتداء عليها والعيش بكرامة على أرضنا.

2- مساندة مقاومتنا الجنوبية في جبهات القتال ومدها بالرجال والسلاح و سد الثغرات.

3- ندعو أئمة المساجد للدعاء لإخوتنا في جبهات القتال بالثبات والقنوت في الصلوات حتى يتم النصر.

4- ندعو أشقاءنا في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الأمارات العربيه المتحدة للمزيد من النصرة ومد جبهات القتال بما يحتاجونه من باب نصرة المسلم ورد المعتدي للقضاء على المشروع الفارسي الإيراني على أرضنا والمنطقة العربية برمتها.

5- ندعو المجاهدين الأشاوس في مقاومتنا الجنوبية على الحدود بالصبر والمصابرة والثبات وذكر الله كثيرًا.

وفي ختام هذا البيان نشكر قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي عن كل ماتقدمه للدفاع عن أرضنا والعيش بكرامة وحرية وأمن وأمان على أرضنا الحبيبة.

كما نشكر التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية عن كل ما تقدمه من نصره ومساعدة وعون .

نسأل الله النصر والتمكين على أرضنا ونسأل الله الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والحرية للأسرى والحمدلله رب العالمين، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

صادر عن : الأمسية الرمضانية لعلماء ودعاة وأئمة مساجد العاصمة عدن.

15 رمضان 1440 هجرية

20 مايو 2019 ميلادية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق