منوعات

مصلحة الجوازات تعمم امراً بمنع دخول مواطني بعض البلدان لاراضيه

قام صباح يوم الثلاثاء الماضي وفد مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل حضرموت الساحل والذي ضم كلاً من الاستاذ/هاني البيض مدير عام مكتب الشؤون الاجتماعية والاستاذة/اوسان باحسين نائب مدير مكتب الشؤون والاستاذ/احمد سالم باضروس مدير ادارة المراجعه والرقابه الداخلية بزيارة الى المصلحة العامة للهجرة والجوازات والجنسية بمحافظة حضرموت 
حيث كان بإستقبالهم كلاً من العقيد/حسين محمد الكسادي مدير عام فرع مصلحة الهجرة والجوازات والجنسيه بالمكلا والعقيد/فهمي بلكديش نائب مدير الهجرة والجوازات

واستهل اللقاء بترحيب “الكسادي” لوفد الشؤون الاجتماعية واصفاً الزيارة بالنوعية والهامه خصوصاً ان مصلحة الجوازات لم يكن بها اي اتصال فعلي وملموس بمكتب الشؤون من فترة طويله ، ومن جهته قدم “البيض” شكره وامتنانه بهذا الترحيب مضيفاً ان المكتب قد ارتاى على نفسه منهجية متابعة وربط مكتب الشؤون الاجتماعية بباقي مكاتب وادارات المحافظة.

وفي اللقاء تطرق الجانبان لجملة من المواضيع والمسائل الهامه كان اهمها بدء فتح روابط الاتصال المشتركه بين الجانبين كون مكتب الشؤون هي الجهة الرسميه التي يجب الرجوع اليها في جميع اعمال مصلحة الجوزات
ومن جهته اوضح “الكسادي” عن مجمل الاعمال والمشاريع التي  يتم انتهاجها بالعمل ،مبيناً مدى جاهزية مكاتب المصلحة خلال الاونه الاخيرة لاستقطاب الكم الهائل من المعاملات والخدمات المقدمة ، واضاف ان جميع موظفي المصلحه يعملون بوتيره عالية لتلبية اعمال المراجعين لاسيما ان المكتب يعاني من شحت الامكانيات الرئيسية بالعمل وانهم مازالو يحاولون باكثر الطرق والوسائل المتاحة تلبية ومجارات المتطلبات التي ستسهم بفتح ابواب وحلول اخرى تلبي حاجة المواطنين وذلك بادراج امكانية التجديد وغيرها من الحلول التى تتبعها المصلحه.

والجدير بالذكر ان المصلحة العامه للجوازات قد اتبعت موخراً عدداً من الاجراءات الامنيه العامه حيث قامت بوضع لائحة منع دخول بعض الجنسيات الى اراضيها وذلك بحسب التوجيهات والاوامر الموجهة لديها ،من خلاله تم اتفاق الطرفين “مكتب الشؤون ومصلحة الجوازات” على تفعيل آلية عمل متفقة تقوم على تعميم الخبر وارساله لجميع مدراء الشركات والمؤسسات بالمحافظة بمتابعة اوراق العماله الخارجيه الموجوده لديهم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق