الرئيس البيض قرارات هادي متسرعة وتخدم مشروع الانقلاب وادعو القيادات في الداخل لتشكيل مجلس سياسي.

: الأربعاء 13 يونيو 2018 - 3:13 مساءً
الرئيس البيض قرارات هادي متسرعة وتخدم مشروع الانقلاب وادعو القيادات في الداخل لتشكيل مجلس سياسي.

Hits: 618

الرئيس علي سالم البيض

الملاح نيوز __ خاص

دعا الرئيس علي سالم البيض قيادات الجنوب في الداخل إلى الإسراع في تشكيل حامل سياسي يمثل قضيتنا ويدافع عنها وسوف نكون مؤيدين له طالما عبر عن إرادة شعب الجنوب البطل في الحرية والاستقلال وإقامة الدولة الجنوبية المستقلة.

وقال ان القرارات التي اتخذها الرئيس هادي بحق رموز المقاومة  متسرعة و لا تعكس سوى ضيق أفق وعدم دراية بطبيعة المعركة وكيفية إداراتها سياسيا و عسكريا، خاصة ونحن نعلم أن الأطراف المستفيدة من مثل هذه القرارات هي تحالف الحوثي- صالح وفقا لطبيعة المعركة وأهدافها الاستراتيجية فيما يخص دول التحالف..

نص البيان الصادر عن الرئيس البيض :

تابعنا بقلق شديد القرارات الصادرة عن الرئيس / عبدربه منصور هادي في هذه المرحلة الدقيقة والحساسة والتي تتطلب الكثير من الحكمة والتروي عوضا عن التهور والحسابات الضيقة .. ولقد ساءنا بشكل كبير ان تستهدف تلك القرارات شخصيات وطنية تشهد لها ساحات النضال بالشرف والأمانة والشجاعة والنزاهة، وفي هذا الصدد نود التأكيد على ما يلي:

اولا: إن آخر ما تتطلبه هذه المرحلة الحاسمة هي هذه النوعية من القرارات المتسرعة التي لا تعكس سوى ضيق أفق وعدم دراية بطبيعة المعركة وكيفية إداراتها سياسيا و عسكريا، خاصة ونحن نعلم أن الأطراف المستفيدة من مثل هذه القرارات هي تحالف الحوثي- صالح وفقا لطبيعة المعركة وأهدافها الاستراتيجية فيما يخص دول التحالف..

ثانيا: يعتبر الطرف الجنوبي بتياراته الوطنية السياسية والعسكرية طرف أساسي في هذا التحالف وتعتبر هذه القرارات من وجهة نظرنا استهداف وإقصاء له من خلال إزاحة شخصيات تمثل رمزية جنوبية كبيرة.

ثالثا: نرى ان هذه القرارات قد استهدفت أيضا وبشكل واضح شراكة طرف أساسي في هذا التحالف وهو دولة الإمارات العربية المتحدة التي قدمت ولا زالت تقدم الدعم والدم والرجال في الجنوب و تتواجد هناك وفق خطط بناء ما يعني أن من حقها أن تأمن على وجودها بمن تراه اهلا للثقة بعيدا عن مكر جماعات الإخوان التي تناصب الإمارات حالة عداء معروفه. فكيف يمكن اتخاذ مثل هذه القرارات المضرة بدولة حليفه للدولة الأكبر المملكة العربية السعودية.

رابعا: من الواضح أن هذه القرارات قد اتخذت دون التشاور مع دول التحالف كما حدث سابقا عند إزاحة الاستاذ خالد بحاح من منصبه ما يعني أننا بصدد مسلسل مستمر يتسم بالرعونة و ضيق الأفق وتصفية حسابات تبدو شخصية في شق منها وذات بعد سياسي يستهدف الجنوب في شق آخر مدفوعا من قبل اطراف شمالية  تتطابق في نظرتها للجنوب مع تحالف صالح – الحوثي وبقية أطراف الجمهورية العربية اليمنية.

خامسا: أننا نرى أن الاستهداف يتجاوز الأشخاص في جوهره إلى استهداف قضية وطنية وشعب و هما قضية الجنوب و شعبنا الباسل و لهذا اتت ردود الفعل الرافضة والقوية.

سادسا: أننا نناشد دول التحالف  كبح مصدر هذه التصرفات الرعناء التي يمكن ان تمعن في التمادي، والتي لا يستفيد منها إلا الخصوم الأصليين لأهداف عاصفة الحزم، كما أنه يهمنا أن نؤكد أن الجنوب طرف أساسي في هذه الحرب و له حقوق يجب أن تراعى وينظر لها، فكما صبرنا على تهميش تمثيل قضيتنا في كل جولات الحوارات السابقة ها نحن اليوم نشهد ما هو ابعد من ذلك وهو إقصاء رموز الجنوب من مسؤولياتهم، حيث انهم و رفاقهم من القيادات الجنوبية شركاء في الانتصار و خوض معركة  مكافحة الإرهاب و ان استهدافهم يفسح المجال لقوى الارهاب من زعزة الاستقرار في الجنوب و المنطقة بشكل عام  … فلماذا يحدث هذا الأمر وتحديدا في يوم ٢٧ ابريل  الذي يمثل ذكرى إعلان حرب احتلال الجنوب… ان هذا يؤكد ان عقلية قوى احتلال الجنوب في ١٩٩٤ لا زالت صاحبة القرار في إدارة امور الشرعية.

سابعا: نتوجه بالتحية إلى جماهير شعبنا في الجنوب التي عهدنا منها الاباء والشمم والصلابة في كل المراحل وندعوها باسم دماء الشهداء إلى رص الصف الوطني وترسيخ اللحمة الوطنية والتلاحم مع أهداف الجنوب في التحرير والاستقلال

ثامنا: نبارك الخطوات التنظيمية السلمية التي تجري للرفض الشعبي لهذه القرارات في عموم الجنوب والتحضير للمهرجان الكبير في العاصمة عدن الذي سيشكل حضوركم نقلة نوعية إيجابية للدفاع عن قضية الجنوب وشرعية المقاومة والحراك الجنوبي.

تاسعا: ندعو قيادات الجنوب في الداخل إلى الإسراع في تشكيل حامل سياسي يمثل قضيتنا ويدافع عنها وسوف نكون مؤيدين له طالما عبر عن إرادة شعب الجنوب البطل في الحرية والاستقلال وإقامة الدولة الجنوبية المستقلة.

علي سالم البيض
النمسا /  ٢ مايو ٢٠١٧

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات