تنبيه ورسالة لقيادات المقاومة الجنوبية..!

: الثلاثاء 18 أبريل 2017 - 8:22 صباحًا
تنبيه ورسالة لقيادات المقاومة الجنوبية..!

Hits: 30

ادهم.الغزالي.

دولة الجنوب القادمة والتي نحلم بها ويحلم بها كل الأحرار من أبناء هذا الشعب  يجب الا تبنى بعقلية الأمس ولا بعقلية المناطقية والتعصب الأعمى ولا يستطيع أن يبنيها فرد او عدة أفراد محددين ولن نستطيع أن نبنيها ونحن نتهم بعضنا ونتآمر على أنفسنا كما أننا لا نستطيع أن نبنيها والعدو داخلنا يستثمر اي خلاف ويصطنع لنا من أبسط الأمور خلافات يحاول من خلالها أن يعصف بكل منجزات شعبنا التي تحققت مؤخرا، كما أننا لا نستطيع الاتفاق وكل واحد من القيادات الحالية يرتجل في كلامه وعمله بدون اي تخطيط وبدون تنظيم، ولن يتوحد شعبنا إلا من خلال برنامج وطني وفق رؤية سياسة استراتيجية شاملة وبعيدة المدى ومهما كان التوحد خلال فترة الصراع الحالية والتي لا نعلم إلى متى تستمر فهذا يعتبر شكلي ومؤقت واستمراره سيبقى باستمرار الحرب ولكن ماذا بعد الحرب!؟

(اتمنى أن يفهم من يهمهم الأمر هذا الكلام )

ان الصراعات السابقة والتجارب المريرة التي عاشها شعبنا تستحق التأمل والتدقيق وأخذ العبر والدروس والعمل صفا واحدا للخروج من هذا النفق المظلم والتأسيس لمرحلة جديدة وهذا يحتاج من الجميع إلى أن يكونوا أكثر مرونة للتعامل مع الواقع والمتغيرات التي تحدث واعتبار المصلحة الوطنية فوق كل شي.

في الجنوب اليوم اصبح كل شي مخترق والدليل انه لا يستطيع أحد ان يغير شي وكلما شاهدنا بوادر إيجابية تظهر هنا او هناك نرى من يعرقلها وبالتالي تفشل والدليل مشروع الكيان السياسي الذي أملنا فيه خيرا تم حجبه ولا نعلم ماهي الأسباب والمعوقات التي منعت من ظهوره حتى الآن!؟

اذا أردنا أن نبني دولة يجب ان نعود الى الأساس وهو الأرضية الصلبة التي وحدت شعبنا (التسامح والتصالح) وهذا يحتاج الى برنامج وطني يؤسس للمرحلة القادمة وهذا البرنامج سيلتف حوله كل الشعب بشرط أن تعده نخبة وطنية مشهود لها بالخبرة والكفاءة والنزاهة الوطنية وهنا سنعرف ان الخطوة الأولى قد بدأت ونجاحها يعتمد على وعي شعبنا أما الشعارات الرنانة والكلام الفضفاض اعتقد انه قد ولى زمنه ومن أراد الاستمرار ومواصلة المشوار بنفس الطرق التقليدية السابقة فنعتقد انه كمن يبحث عن الماء في الصحراء القاحلة ولن يصل إلى شي.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات