رياضة

عصام علي محمد رئيسآ للجمعية العمومية المؤقتة لإتحاد الإعلام الرياضي بأبين

أبين / زنجبار / نبيل ماطر 
عقد صباح يوم الاربعاء بقاعة مكتب الشباب والرياضة بديوان السلطة المحلية بمدينة زنجبار عاصمة أبين { إدارة المحافظ القديم } لقاء للجمعية العمومية المؤقتة الإتحاد الإعلام الرياضي بالمحافظة وذلك من أجل إختيار لجنة مؤقتة لتسيير عمل الإتحاد بحضور الدكتور / جميل طربوش رئيس الإتحاد اليمني للإعلام الرياضي وبإشراف ألاستاذ/ شكري حسين الأمين عام الإتحاد اليمني للإعلام الرياضي .


وفي مستهل اللقاء تحدث أ/ شكري حسين الامين العام الإتحاد اليمني للإعلام الرياضي مرحبآ بجميع الحاضرين من اعضاء اللجنة العمومية مثنيآ عليهم بدورهم وجهودهم في الفترة السابقة و مذكرهم بتاريخ الإعلام الرياضي ودورة الايجابي في احداث التغيير نحو الافضل في المحافظة ..
ومن جانبة تحدث الدكتور / جميل طربوش رئيس الإتحاد اليمني للإعلام الرياضي عن اهمية اللقاء شاكرآ جميع إعضاء اللجنة العمومية بأبين على حرصهم وتفاعلهم على احياء وإعادة نشاط الفرع وموجز الاحوال التي وصل اليها حال الإعلام .


موضحآ في حديثة : انه يجب اتباع الخطوات السليمة وسلك الطريق الصحيح لإعادة الفرع بنشاطه الإعلامي على مستوى المحافظة وعلى مستوى الجمهورية .
مؤكدا على اهمية تعاضد الجميع بالمرحلة القادمة التي تتطلب من جميع إعلاميين الوطن المساهمة في اعادة وبرولة اتحاد الاعلام الرياضي .


وحث الدكتور جميل طربوش الحاضرين على تنمية قدراتهم ومهاراتهم من خلال مواكبة تكنولوجيا العصر الحديث مشيرأ الى فترة التوقف الطارئه لعمل الاتحاد وماتلى ذلك من فراغ كبير وثم استغلاله من بعض المنتسبين وغير المنتسبين للإعلام لصالحهم الخاص التي لا تمن الى الإعلام بشيء .


مختما حديثة ان هذا اللقاء لغرض إختيار لجنة بطريقة ودية وتوافقيه وبعد ذلك فتح باب النقاش مع اعضاء الجمعية العمومية لإتحاد الاعلام و فتح باب الترشيح للمتقدمين من أعضاء اللجنة العمومية المؤقتة وتم التصويت بكل شفافية وتم التوافق وإختيار لجنة مؤقتة لادارة الفرع في المحافظة مكونه من خمسة براسة الاستاذ/ عصام علي محمد و الاستاذ / احمد مهدي سالم( امينأ عامأ ) و الاستاذ / صادق حمامة (عضوا) و الاستاذ / محمد صالح الشحيري (عضوا) و الاستاذ سالم حيدرة صالح ( عضوا) على ان تباشر اللجنة المؤقتة اعمالها بوضع البرامج لرفع مستوى الفرع في المحافظة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق