تحالف صيف 94ضد الجنوب يعود من جديد

: الخميس 3 مايو 2018 - 5:29 صباحًا
تحالف صيف 94ضد الجنوب يعود من جديد
قايد الحجيلي

كتب /قايدالحجيلي

عادت الاحزاب اليمنية التي شاركت في احتلال الجنوب صيف 94والقوئ المتحالفه معها بالضهورمن جديد واثبتت للجميع مدئ حقدها علئ الجنوب وذلك من خلال تشكيل مايسمئ إئتلاف سياسي يمني يتحدث باسم القضية الجنوبية وشعب الجنوب وذلك بعد الهزائم المتواليه التي تلقوها من قبل ابناء الجنوب الابطال وهم اليوم يحاولون تزييف الإرادة الجنوبية امام العالم ولكن لن يتحقق لهم ذلك طالما شعب الجنوب من يدافع عن قضيتة ولديه قيادة جنوبية برئاسة عيدروس الزبيدي وقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي وتحميه ابطال الجيش والامن والحزام الامني الجنوبي اذا لاخوف علئ الجنوب طالما الجنوب اليوم بيد ابنائه

المخزي لهذة الاحزاب انها حاولت تستهدف القضية الجنوبية وممثلها الشرعي المجلس الانتقالي من خلال تفريخ هذا الائتلاف اليمني والذي حمل بداخله اسماء قيادات وطنية جنوبية لن تقبل بذلك ولم تسمح لنفسها ان تكون في مواجهة شعب الجنوب وقضيتة ومجرد تم الاعلان عن الاسماء حتئ سارعت الكثير من تلك القيادات الوطنية الجنوبية بالنفي وعدم معرفتها بذلك نهائيا حيث تم ادراج اسماءهم دون علمهم في محاولة يائسة من تلك القوئ اليمنية لمواجهة الاستحقاقات السياسية الجنوبية القادمة التي كانت ثمرة عظمية لتظحيات شعبنا الجنويي منذو اجتياح الجنوب في 94وحتئ اليوم

وأمام هذا التحالف اليمني ضد قضيتنا الجنوبية يقف شعبنا الجنوبي العظيم عالي الهامه مرفوع الجبين خلف قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة اللواء عيدروس الزبيدي لمواجهة كافة التحديات والانتصار لشعبنا وقضيتنا العادله التي قدم في سبيلها شعبنا الجنوبي كوكبة طويله من الشهداء والجرحئ الابطال والتي بفضل الله ثم بفضل هذه التضحيات وصلت قضيتنا الئ هذة المرتبة المتقدمة وباتت تطرح وبقوة في كافة مراكز القرار الاقليمية والدولية وقريبا سوف نشاهد ثمار كل تلك النجاحات من خلال الحلول الدولية القادمة والتي لايمكن ان تحقق اي نجاح سياسي دون وجود الممثل الجنوبي كطرف رسمي وند في المفاوظات القادمة

اخيرا حفظ الله الجنوب وشعبه من كيد الحاقدين ومن سماسرة الاوطان واحزاب الاحتلال ومن تحالف معهم من ضعيفين النفوس وعبيد الفلوس الذين لن يرحمهم التاريخ والخزئ والعار لهم ولمن ساندهم وليعلوا يجميعهم بانهم الئ مزبلة التاريخ وان الشعوب دائما هي من تنتصر لقضاياها ومهما طال الليل فلابد ان ينجلي وان غدا لناظرة قريب

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات