لقطات من وحي دوري الشهداء في رباعيات ردفان.

: الجمعة 27 أبريل 2018 - 4:10 مساءً
لقطات من وحي دوري الشهداء في رباعيات ردفان.

Hits: 2

كتب/محمد ناشر .

– كانت الجماهير العريضة التي جاءت من كل صوبٍ وحدب قد شكلت تاجاً و إكليلاً من الزهور لأرواح أكرم الكُرماء شهداؤنا الأبرار ، و كان الغالبية العظمى من تلك الجماهير الكبيرة تستحق أن تُخلَع لها القبعات و تُحنَى لها الرؤوس احتراماً و تقديراً لعلو ثقاقتها الرياضية و رقي تعاملها و تعاطيها مع المباريات ..
– المباراة النهائية كانت نهائية بكل المقاييس و تجاوزت كل التوقعات و كانت أمواج الجماهير المتدفقة قد منحت علامة ً مضيئة لاحترام الناس لشموخ و رمزية هذا الدوري الذي مُنِحَ تاجاً بديعاً بإطلاق تسميته ب “دوري الشهداء”و كانت الجماهير تدرك هذا التميُّز ، ففي المباراة النهائية افترش الجمهور كل أرض الملعب و لم يبقَ سوى الخطوط الرسمية الممنوعة و المخصصة لتحركات اللاعبين في الميدان ..
– ظهر في هذه المباراة أهمية البحث الحثيث عن ممول للقيام بتشييد مدرجات للجهات الثلاث المتبقية من الملعب و وضع حواجز حديدية تفصل بين الجماهير و الميدان و يتم منع الجماهير من تعدِّيها ..
– اللافت هو ضرورة منع الجمهور نهائياً من دخول الميدان قبل و بعد نهاية المباراة لإن دخول الجمهور إلى الميدان هو جرء من عبثية و تخديش جماليات المباراة و الدوري معاً ..
– التقدير و الشكر و العرفان للقائد المحترم الأخ المناضل العميد مختار النوبي الذي لا يترك شيئاً إلا و كانت له يدٌ طيبة في دعمه و انجاحه في هذه المديريات الأربع التي تستحق الخير كله و كان الدوري قد جاء بدعمٍ مباشر و متكامل من شخصه الكريم له ألف شكر و ألف تحية .

– الشكر موصول للجنة الأمنية التي لم تترك سيئاً،و احداً لتعكير صفو الدوري .
– الشكر لكل الضيوف الذين شاركوا في مؤازرة هذا الدوري
– التقدير و الثناء لمديري العموم الذي تفاعلوا مع هذا الحدث الرياضي المهيب و كانوا حاضرين في عددٍ من مباريات الدوري و في النهائي كان الجميع حاضراً ..
– ألف مبارك لفريق الحبيلين هذا التتويج و ألف مبارك لفريق شعب الديوان هذا الحضور القوي و المشرف و يعد وصوله إلى الوصيف بطولة بحد ذاتها و إنجاز ستلحقه انجازات !
– كل الفرق المشاركة تعتبر منتصرة في دوري كهذا يحمل أسم الشهداء .
– كانت زواياء و واجهات الملعب قد تزينت بصور شبابنا الأبطال الميامين الذين قدموا أرواحهم في ميادين التضحية و الشرف فداء لثمن ذرات تراب الوطن ..

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات