قناة الجزيرة تواصل مساندتها للمليشيا الانقلابية إعلاميا  .

: الخميس 21 ديسمبر 2017 - 7:13 مساءً
قناة الجزيرة تواصل مساندتها للمليشيا الانقلابية إعلاميا   .

Hits: 1

الملاح نيوز /  تقرير – فواز الحنشي.

كنت مساء أمس امام شاشة التلفزيون اتنقل بين بعض القنوات بحثا عن أي ردود فعل – عربية كانت ام عالمية – جديدة بشأن  قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باتخاذ القدس عاصمة لإسرائيل، وبينما كنت اضغط على زر الريموت كنترول للتنقل بين القنوات الموجودة لدي في القائمة حط بي الرحال في قناة الجزيرة القطرية وكان حينها يعرض تقرير عن المجاعة في اليمن والحصار المفروض على السكان في المحافظات الشمالية والبالغ نسبتهم ٨٠% .. تخيلت حينها أن التقرير سيذكر المتهم الرئيسي والمتسبب بهذا الحصار(مليشيات الحوثي) ولكنها كانت الصدمة!  حيث عبر التقرير عن دول التحالف انها هي من تفرض الحصار واظهر متحدث ينتمي للحوثيين يشرح طبيعة الحصار. قلت في نفسي ان قناة الجزيرة ذات الشعار الشهير “الرأي والرأي الآخر” ستكون منصفة وستنقل الحقيقة كما هي عبر لسان متحدث من المحافظات المحررة فإذا بالوقت يمر والتقرير ينتهي ويسجل الحوثيون هدفا في مرمى التحالف بواسطة المهاجم القطري.

*مساندة قناة الجزيرة للانقلابيين*

تواصل قناة الجزيرة القطرية دعمها ومساندتها لمليشيات الحوثي الإيرانية اعلاميا وذلك من خلال عدد من التقارير التلفزيونية الميدانية.

حيث عرضت القناة اليوم تقريرا يحكي عن المجاعة التي حلت بالكثير من ابناء الشعب اليمني واتهم معدوا التقرير قوات التحالف العربي بحجة الحصار المفروض على المنافذ البرية والبحرية والجوية.

كما استضاف التقرير نائب رئيس مؤسسة موانئ البحر الأحمر يحيى شرف الدين (ينتمي لللحوثيين)، وتحدث عن منع وصول السفن الى ميناء الحديدة عدا بعض السفن الإيرانية..

وكانت تقارير سابقة صادرة عن الأمم المتحدة قد اتهمت مليشيا الحوثي الانقلابية بمنع وصول المساعدات الإنسانية للشعب من خلال سيطرتها على المنافذ البحرية حيث تقوم بالاستيلاء على اي مساعدات انسانية وبيع بعضها في السوق تحت شعار المجهود الحربي وتوزيع البعض الآخر لمقاتليها.

*اختراق قطر لدول التحالف*

ويظهر التقرير التلفزيوني – محور حديثنا – نية دولة قطر العضو الرئيس في التحالف العربي لأكثر من عامين كم هي كمية الاختراق الذي كانت تمارسه لدعم الانقلابيين ماديا ولوجيستيا من قبل ان يتطور الامر الى فصلها من قائمة دول التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن.

*استقلال معاناة البسطاء*

ونشطت قناة الجزيرة مؤخرا بعمل تقارير ذو طابع إنساني ظاهرها الرحمة ونقل المعاناة وباطنها إظهار عجز دول التحالف العربي في تحقيق مهمتها العسكرية المتمثلة بعاصفة الحزم والانسانية المتمثلة بإعادة الأمل ولكن الوقائع والأحداث تنفي صحة تلك الادعاءات لسبب بسيط وهو انقلاب تلك المليشيات المدعومة إيرانيا على الشرعية وسيطرتها التامة على كل مقدرات البلد ولم يكن آخرها نهب البنك المركزي بل تعدى الأمر إلى نهب إيرادات مؤسسات الدولة ومنها المؤسسة العامة للاتصالات والتي وصل اجمالي إيراداتها  خلال شهرين فقط ١٣ ثلاثة عشر مليار ريال وكذلك الاستحواذ على إيرادات ميناء الحديدة الذي تمر عبره ما نسبته ٨٠% من واردات التجارة المحلية، وتحدثت تقارير سابقة ان المليشيات تستولي على كل تلك الإيرادات باسم المجهود الحربي دون ان يستفيد المواطن شيء.

*الحوثيون الأقوياء عسكريا الضعفاء إنسانيا*

وسعت مليشيات الحوثي الإيرانية من خلال التقارير الإنسانية الى إظهار نفسها الطرف الضعيف في الحرب وصورت للعالم ان مقاتليها مواطنين مدنيين أبرياء يتعرضون للقصف من قبل مقاتلات التحالف العربي، كما تظهر بالشق الآخر في التقارير العسكرية عبر وسائل الإعلام المحلية الخاضعة لها والعالمية المؤيدة لمشروعها الطائفي أنها الطرف الأقوى واستطاعت التصدي لما تسميها قوى العدوان..!!

كل ذلك لحشد مقاتليها والدفع بهم نحو جبهات القتال في مختلف المناطق الخاضعة لسيطرتهم.

وتلك مفارقة عجيبة لا يقبلها عقل ولا منطق أما أن تكون قوي بكل شي واستمر بالمواجهة أو ضعيف وأعلن الاستسلام بدلا عن التضحية بالمغرر بهم ومن تسموهم بوسائل إعلامكم الأبرياء.

*الجزيرة قبل وبعد*

وبالعودة إلى خطاب قناة الجزيرة وطريقة تناولها للأحداث في ظل وجود قطر ضمن دول التحالف العربي حيث كانت القناة تسمي الحوثيين تارة بالمليشيا المتمردة وتارة أخرى بالمليشيا الانقلابية أما الآن فالواقع انعكس تماما وصارت تلك المليشيات في نظر قناة الجزيرة القطرية جماعة دينية تسمى حركة أنصار الله. !!

وتعمل قناة الجزيرة منذ فصل قطر من قائمة دول التحالف العربي بكل ما أوتيت من قوة للإساءة لدول التحالف العربي وتحديدا دولة الإمارات العربية المتحدة التي لم يمر عنها يوم لم تذكر فيه بأوصاف كيدية للتحريض ضدها وخاصة في المحافظات الجنوبية.

رابط مختصر