عمادة كلية الهندسة تعرقل سير العملية التعليمية بقسم الهندسة الكيميائية.

: الخميس 7 ديسمبر 2017 - 10:25 مساءً
عمادة كلية الهندسة تعرقل سير العملية التعليمية بقسم الهندسة الكيميائية.

Hits: 0

الملاح نيوز / المكلا / خاص :

قام طلاب المستوئ الاول بقسم الهندسة الكيميائية صباح يوم الاحد الموافق 3 ديسمبر لعام 2017م…  بوقفة إحتجاجية وإضراب عن دخول القاعات ضدد قرار عمادة كلية الهندسة والبترول القاضي بجمع طلاب القبول العام والنفقة الخاصة في شعبتين بواقع  اكثر من اربعين طالباً وطالبة في الشعبة الواحدة. ويعد هذا القرار غير قانوني كون القسم لم يوافق على فتح النفقة الخاصه الا بشرط ان يكونوا بشعبة منفصله حتى لا يخالف سياسة القسم و برنامج الجودة العالمي ABET المتبع فيه منذ خمس سنوات, والذي  يهدم نظام تعليم القطيع وذلك بوضع خمس وعشرين طالباً علئ الاكثر في كل قاعة.

وطالب الطلاب في هذة الوقفة الاحتجاجية بالسير علئ سياسة القسم والتي تقتضي بوضع خمس وعشرين طالباً في كل قاعة اسوة باخوانهم علئ مدئ خمس سنين ماضية مما يوفر اجواء ملائمة للطلاب للفهم والاستيعاب.

علماً بإن هذة السنة هي اول سنة   يتم فيها فتح قبول طلاب النفقة الخاصة بطلب من العمادة عبر التفاهم مع  القسم كنتيجة للاوضاع المالية لكلية الهندسة. وقد وافق مجلس القسم على ذلك لغرض تسيير العملية التعليمية وتغطية العجز المالي بشرط ان يتم قبولهم بشعبة منفصلة.

ولكن بعد مضي مايقارب الشهر علئ إنطلاق العام الدراسي يتفاجئ الطلاب بعدم وفاء عمادة كلية الهندسة بذلك الوعد متعللين بعدم وجود الاموال الكافية لوضع طلاب النفقة الخاصة بشعبة منفصلة بحسب وعدهم وقرارهم.

علماً بإنه يبلغ عدد طلاب النفقة الخاصة اكثر من ثلاثين طالباً يدفع كل واحد منهم ما يزيد عن الفين دولار سنوياً!!!

وبعد تواصل حثيث من رئاسة القسم ورئاسة الجامعة وإرسال اكثر من رسالة من قبل رئاسة الجامعة الئ عمادة كلية الهندسة، وتقضي تلك الرسائل بالسير علئ سياسة القسم، إلا ان عمادة الكلية لم تبداء اي استجابة لإوامر رئاسة الجامعة.

لذا قرر الطلاب عدم دخول القاعات الا بعد ان يتم تنفيذ اوامر رئاسة جامعة حضرموت.

كما صدر بيان عن الوقفة الاحتجاجية كما هو بالنص

بسم الله الرحمن الرحيم

الموضوع: *المحافظة على جودة التعليم في قسم الهندسة الكيميائية*

إشارة إلى الموضوع أعلاه:

فوجئنا نحن طلاب الهندسة الكيميائية مستوى أول في أول يوم دراسي بزيادة أعداد الطلبة فوق العدد المتعارف عليه في قسم الهندسة الكيميائية الممثل ب 25 طالب في القاعة الواحدة -بحيث يسهل على الطالب تلقي المعلومة- مما أدى إلى إختلال معايير الإعتماد الأكاديمي العالمية أو مايعرف بنظام الجودة (ABET). ونظرا لذلك تواصلنا مع رئيس القسم د.علي الشنيني بهذا الشأن والذي بدوره قام بالتواصل مع عمادة الكلية التي اعتمدت أسلوب المماطلة أسبوع تلو الأسبوع منذ بداية العام الدراسي إلى حين كتابت هذا الطلب ،وإلى هذه اللحظة لم يتخذوا أي إجراءات ومازالت المشكلة معلقه.

ونحن كطلاب نطالب العمادة أن تنظر بجدية لهذا الأمر وتعمل لحل هذه المشكلة بأسرع وقت ممكن، علماً أننا اخترنا قسم الهندسة الكيميائية عن غيره من الأقسام وبذلنا جهود كبيرة للحصول على مقاعد في هذا القسم لما تتوفر فيه من جودة التعليم، وبذلك نريد أن نحظى بجميع مميزات هذا القسم أسوة بزملائنا في الأعوام السابقة.

صدر عن طلاب الهندسة الكيميائية مستوى أول بتاريخ 2017/11/3

رابط مختصر