المئات من اهالي المخفين قسرا ومناصريهم ينفذون وقفة سلمية للمطالبة بسرعة الافراج عنهم.

 

 

عدن/صلاح القعشمي||   نفذ المئات من اهالي وانصار وذوي اسرالمعتقلين والمخفين قسرا صباح يوم الاحد 23ديسمبر 2018م في منطقة كالتكس بمدينة المنصورة بعدن وقفة سلمية احتجاجية رفعوا خلالها صور للمخفين قسرا واللافتات التي كتب عليها شعارات المطالبة بسرعة الافراج عن كافة المعتقلين والمخفين قسرا وفي مقدمتهم الشيخ عوض علي عبدالحبيب اليافعي وولده القائد غسان عوض علي عبدالحبيب المخفين قسرا منذ تاريخ 21 ابريل 2016م وحسين عبده محمد 1يوليو2016م واخوه حلمي عبده محمد الزنجي 21 مارس2016م والبراء احمد محمد الجفري 16 يونيو 2016م وسعيد جابرسعيد صالح الدوبجي 4ديسمبر 2016م وحاتم علي جعيم يعقوب العولقي 1يوليو 2016م وعادل محمد صالح هدار 17نوفمبر2016م وبهيج عبيد زيد العاقل 25يونيو2018م واخرين..

 

كما طالب المشاركين بسرعة القبض على المتهمين في مقتل القائد علي عوض علي عبدالحبيب و المفرج عنهم من قبل قيادات امنية نافذة وتسليمهم للعدالة لينالوا جزائهم العادل وفقا للشرع والقانون.

حيث شارك في الوقفة السلمية الاخوة القائد ابومشعل الكازمي والقائد عادل الحالمي والقائد سالم الزير بن عبدالصمد والقائد وليد الادريسي والقائد سالم حيدان السياري والقائد ياسر العولقي والمحامي محمد العمرواي والمحامي فتحي الزيدي وعدد من الناشطين والحقوقين وقيادات ومشايخ ووجهاء واسر واقرباء المخفين قسرا..
هذا وقد صدر عن الوقفة السلمية البيان التالي:
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده

ثم اما بعد:

البيان الصادر عن الوقفة الاحتجاجية السلمية للتضامن مع اسرة آل عبدالحبيب اليافعي صباح اليوم الاحد 23ديسمبر 2018م في مدينة المنصوره عدن..
……..

 

 

نظرا لما آلت اليه مستجدات قضية اسرة آل عبدالحبيب اليافعي من تسويف وتمييع متعمد من قبل الجهات الرسمية التي كنا نعول عليها الآمال لتحقيق امن وسلامة المواطن الذي قدم التضحيات الجسام وضحى آلاف الشهداء والجرحى من اجل بلوغ الغايات السامية..

ولكنها وللاسف الشديد قد تبددت وبلغ السيل الزبى جراء صلف المعاناة وانتهاك حرية وحقوق الانسان في هذا الوطن المكلوم فيه السواد الاعظم وصار العديد من رجال وابناء شعبنا ضحية سائغة لهمجية انتهاج قيادات وجهات نافذة بسطت سلطتها واياديها الطولى بحق شرفاء وابطال وشخصيات تجارية واجتماعية قدمت الغالي والنفيس من اجل انتصار قضية الوطن وابناءه..

 

ومما تجدر الاشارة اليه هو اننا نحن اسرة آل عبدالحبيب اليافعي قد اصبحنا من احدى وابرز ضحايا تلك الهيمنة والظلم الشديد اذ تعرضت اسرتنا لابشع صور الاضطهاد والتعسف نوجزها بالاتي:

اولا : انه في فجر يوم 21 ابريل 2016م اقتحمت قوة امنية وعسكرية منزل اخونا الشيخ عوض علي عبدالحبيب اليافعي بطريقة همجية وتم اختطافه واولاده القائد غسان والمناضل علي واخذوهم عنوة الى جهة مجهولة بعد ان قاموا بتفتيش المنزل وترويع النساء والاطفال.
وبعد جهود و متابعة مستمرة تم الافراج عن ولدنا علي عوض عبدالحبيب اليافعي بينما والده الشيخ عوض عبدالحبب وولده غسان مازالوا مخفين قسرا حتى يومنا هذا..ورغم كل الجهود والمتابعات الحثيثة لدى كل المسؤولين ذات العلاقة بما فيها قيادة التحالف في عدن الا اننا للاسف الشديد لم نتحصل على اي تجاوب ولم نجد من ينصفنا ابدا..

ثانيا: لقد تعرض ولدنا المناضل علي عوض عبدالحبيب اليافعي لعملية إغتيال بشعة بتاريخ 9مايو 2018م من قبل مجموعة مسلحة يقودهم المدعو ايوب العقربي دون وجه حق .
وفضلنا عدم الدخول في مواجهات او ردة فعل بل اخترنا القانون والفصل في قضية القتل للقضاء. وطالبنا بضرورة اتخاذ الاجراءات القانوية والبدء بالقبض على قتلة ولدنا..
وبعد متابعات وجهود ووقفات احتجاجية تم القبض على المتهمين من قبل السلطة وعددهم 7 اشخاص وايداعهم السجن الا انه تم تهريبهم من داخل السجن من قبل اعلى راس في اجهزة الامن.

 

ثالثا: لقد كان لزاما علينا ان نقوم باتخاذ اجراءات مناسبة بسبب تلك التصرفات الامسؤولة من قبل تلك القيادات النافذة التي تعمدت تمييع وتسويف قضيتنا هذه ونفذنا وقفات احتجاجية للمطالبة بتنفيذ القانون الا انها تدخلت لجان وساطة من اجل ان نتوقف عن نهجنا السلمي هذا والتزمت هذه اللجان بمتابعة الموضوع مع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المهندس احمد الميسري وكذا قيادة التحالف بعدن وتنفيذ مطالبنا ..الا اننا وللاسف الشديد قد فوجئنا باعضاء اللجنة يعتذرون منا لانهم وصلوا الى باب مقلق وان اللجنة قد فشلت في مهمتها التي كانت قد التزمت به في لقاء 15 اغسطس 2018م .
وبناء على ما تقدم
فاننا اليوم نقوم بهذه الوقفة السلمية الاحتجاجية للمطالبة بتنفيذ مطالبنا التي قلناها من قبل ونقولها اليوم.. ونؤكد هنا اننا سوف نستمر في تصعيد احتجاجنا السلمي في حالة عدم الاستجابة من قبل الجهات المسؤولة المتمثلة في السلطة و قيادة التحالف العربي بعدن..
ونلخص هنا مطالبنا الاساسية وهي:

1- سرعة الافراج عن المخفين قسرا وهم الشيخ عوض علي عبدالحبيب اليافعي وولده غسان عوض وبقية المخفين قسرا دون قيد او شرط.

2- سرعة القبض على المتهمين في مقتل ولدنا الشهيد علي عوض علي عبدالحبيب اليافعي المفرج عنهم وهم ايوب العقربي والثلاثة الاخرين وتسليمهم للعدالة لينالوا جزائهم العادل والاقتصاص من القتلة وفقا للشريعة الاسلامية السمحاء والقوانين النافذة ..

والله الموفق وهو الهادي الى سواء السبيل ..
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

صادر عن الوقفة السلمية الاحتجاجية
عدن.
الاحد 23 ديسمبر2018م ..

 

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق