وكيل أول محافظة الحديدة يتفقد أوضاع أبطال الجيش والمواطنين في “حيس” ويدعو لحماية المواطنين من قذائف المليشيات..

الحديدة _حيس||          في إطار زياراته التفقدية لقوات الجيش والمقاومة المشتركة وتلمسه لهموم وأوضاع المواطنين في المناطق والمديريات المحررة بالحديدة، بناء على توجيهات محافظ الحديدة الدكتور الحسن طاهر ، زار اليوم، وكيل أول محافظة الحديدة، وليد القديمي، قوات العمالقة والقوات السودانية في الخطوط الأمامية بجبهة حيس ، وعدد من المكاتب التنفيذية والخدمية بالمديرية، للإطلاع على أوضاع المقاتلين وعلى سير العمل في تلك المكاتب ، وحث مسؤوليها على بذل المزید من الجهد في سبيل توفير إحتياجات ومتطلبات المواطنين، الذين تجرعوا ويلات العذاب والمعاناة جراء حرب وحصار وإنتهاكات ميليشيات الحوثي الموالية لإيران، لمدن وقرى ومناطق “حيس” .

وأكد وكيل أول محافظة الحديدة، على ضرورة إعادة تطبيع الأوضاع في المديرية وتوفير الأمن والأستقرار فيها، ليشعر المواطنين بالإطمئنان والسكينة وتعود الأسر النازحة إلى منازلها لممارسة حياتها الطبيعية، وأستمع من مدير مديرية حيس، مطهر القاضي،لشرح موجز عن أوضاع وإحتياجات المديرية، وما تواجهه من عوائق..

وخلال هذه الزيارة التفقدية، أطلع الوكيل “القديمي” على إحتياجات مكتب الصحة العامة والسكان بالمديرية ، ومستوى سير العمل فيه، كما أطلع على الأوضاع الصحية للمرضى في جميع أقسام مستشفى حيس الريفي،والذين تعرض معظمهم لإصابات خطيرة ومتوسطة، جراء قصف مليشيا الحوثي للأحياء السكنية بقذائف الهاون ، ووجه إدارة المستشفى بتقديم الخدمات الطبية والعلاجية اللازمة للمرضى.

وطالب منظمة الأمم المتحدة، وكافة المنظمات الدولية، بالقيام بدورها في حماية المرضى في مستشفى حيس ، والسكان المجاورين للمستشفى، من خطر أستهدافهم بقذائف الهاون يومياً من قبل مليشيات الحوثي الإنقلابية.

وفي ذات السياق دعا وكيل محافظة الحديدة،
قوات الجيش والمقاومة المشتركة، إلى مواصلة الحرص والحفاظ على الأملاك العامة والخاصة. مشيراً إلى أن ما قام به أبطال الجيش والمقاومة، من حماية لممتلكات وحقوق الدولة والمواطنين في مديرية حيس ومختلف المديريات المحررة في محافظة الحديدة، محل فخر وإعتزاز، ويعكس الصورة النظامية والحضارية لأبناء القوات المسلحة والمقاومة المشتركة.

وأشاد ببطولات وإنتصارات الجيش الوطني والمقاومة المشتركة، وقوات تحالف دعم الشرعية، على مليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران وحزب الله اللبناني. مجدداً التأكيد على السير على خطى مناضلي وشهداء ثورتي 26 سبتمبر و14 أكتوبر المجيدتين، الذين قدموا أرواحهم الطاهرة ودمائهم الزكية وكل غال ونفيس ، في سبيل إنتصار الثورة والجمهورية والقضاء على الحكم الإمامي الكهنوتي المستبد، وطرد المحتل البريطاني، وبناء الدولة اليمنية الإتحادية القائمة على الحرية والديمقراطية والعدالة الإجتماعية والمساواة وحكم الشعب نفسه بنفسه.

من جانبهم عبَّر مدير مديرية حيس، مطهر القاضي،ومدير مكتب الصحة العامة والسكان بالمديرية، محمد طالب، وقائد اللواء السابع عمالقة ، علي الكنيني، عن شكرهم البالغ للدور الوطني لوكيل أول محافظة الحديدة، وليد القديمي. مثمنين زيارته التفقدية لأبطال الجيش والمقاومة المشتركة وتلمسه لهموم وأوضاع وقضايا المواطنين في قرى ومناطق “حيس”.

 

 

 

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق