شخصيات بردفان ومشائخ إجتماعية وذوي شهداءقَصفهم طيران التحالف ، يعبّرون عن تذمرهم وسخطهم من تصريحات المركز الاعلامي في ألويّة العمالقة.

الملاح نيوز/محسن العيسائي _ردفان:

عبر شخصيات إجتماعية ومشائخ وأهالي وذوي شهداء بردفان  قصفهم طيران التحالف صباح  يوم الاحد 8يوليو2018م  في الخطوط الامامية لجبهة   الساحل الغربي بالقرب من مدينة (التحيتا) بالحديدة  عن سخطهم وتذمرهم من التصريحات التي تداولتها  مواقع أخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي  والمذيلة بإسم المركز الاعلامي لألوية العمالقة  والتي نفى فيها مصدر مسؤل في ألوية العمالقة حدوث  أي قصف لقواته  من قبل طيران التحالف راح ضحيته العشرات بين قتيل وجريح  ،والذي أتهم فيه جهات تخدم المليشيات الحوثية بترويجه وإشاعته  حد قوله.

وأكد المئات من أبناء ردفان كانوا قد تداعوا للمشاركة في مواكب تشييع ودفن أربعة شهداء من أبناء ردفان سقطوا نتيجة قصف خاطيء لطيران الاباتشي لمواقعهم سقط على إثره أكثر من 12شهيد واكثر من 30جريح حسب رواية جنود وشهود عيان  كانوا متواجدين لحظة القصف ، أكدوا  عن رفضهم  وسخطهم من تلك  التصريحات  الغير مسؤلة والغير مبررة.

وناشدوا الاخ القائد ابو هارون اليافعي بالكشف عن ملابسات الحادثة وفتح تحقيق شامل عن سبب القصف الخاطيء لابنائهم والكشف عن من ارسل الاحداثيات لطيران التحالف؛ بإعتباره رجل دين ويدرك حرمة الدماء التي حرمها الله سبحانه وتعالى .

وأكدوا ان هذه هي ليست الحادثة الاولى ولن تكون الاخيرة إذا تم السكوت عنها ،رافضين اي  محاولة لتبرير وتبرئة جريمة قصفهم ،وأن أبنائهم وجدوا في تلك الجبهات للجهاد   ولقتال عدو الله والامة وعدو الدين  والوطن ولن تثنيهم هذه الحادثة عن تحقيق اهدافهم جنباً الى جنب مع الاشقاء في دول التحالف العربي ،وفي الوقت نفسه يرفضون تبرئة وتبرير  عملية قصفهم مهما كانت الاسباب والمبررات .

وشددوا انهم لن يستكينوا ولن يهداء  لهم بآل حتى يتم الكشف عن سبب الاحداثيات الخاطئة وعن سبب محاولة إخفائها ونفي حدوثها.وإن جريمة محاولة إخفاء أحداثها والتستر عليها  لاتقل جرماً عن جريمة قصفهم وهي بحد ذاتها جريمة تخدم مليشيات الحوثي وتبث الريبة والشك  في صفوف قواتنا وأبنائنا المقاتلين .

وأكدوا أنهم يدركون حجم المؤامرة وحجم التحديات التي تواجه وحدة صف مقاومتنا الباسلة ولن يسمحوا لمن يحاول  شق العصاء بينهم وقوات التحالف العربي الشقيق، وأكدوا أنهم مع الشفافية والوضوح وشددوا على ضرورة التنسيق بين القوات المتواجدة على الأرض والقوات الجوية حتى لاتتكرر مثل تلك الحوادث وان يختار الاشخاص ذوي الكفاءات والنزاهة في العمليات المشتركة في ارسال واستلام الاحداثيات.

يذكر ان تصريحات تداولها  موقع صحيفة الامناء وعدد من المواقع الاخبارية يوم امس الاحد 8/يوليو مذيلة بإسم  المركز الاعلامي لالوية العمالقة ينفي فيه مصدر مسؤل  حدوث اي قصف لقواته .واتهم جهات تابعة لمليشيات الحوثي ترويج مثل تلك الاشاعات.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق