هشله امين عام المجلس المحلي شبوه, ينتقد اداء السلطه المحليه بالمحافظه ويدعو للتقارب للنهوض بالمحافظه.

الملاح نيوز / خاص :

دعاء امين عام المجلس المحلي بمحافظة شبوه الاستاذ عبدربه هشله ناصر قيادات السلطه المحليه بمحافظة شبوه للتقارب للنهوض بمحافظة شبوه ووقف المديح والمصارحه , حيث انتقد هشله اداء السلطه المحليه بمحافظة شبوه عبر منشور نشره على صفحته بالفيسبوك تحصلنا على نسخه منه جا فيه الاتي :

من اجل شبوة — كفى ايها المادحون
شبوة تعيش حاليا في وضع لايسر صديق ولايغيض عدو تردي في الخدمات فساد مالي واداري وعدم الحفاظ على بعض الموارد وتحصيلها وتوريدها للبنك وغياب عنصر المحاسبة نتيجة تعطل عمل الهيئات الرقابية والمحاسبية متمثلة في المجلس المحلي وهيئتة الادارية وجهاز الرقاية و المحاسبة واجهزة القضاء والنيابة
ويقابلها تنمية وتطور وتحسن خدمات في بعض المحافظات المجاورة لنا .
شبوة ارض التاريخ والحضارة والرجال الاوفياء والمواقف الوطنية الشجاعة وارض الثروة تعيش وضع صعب واهمال وتفتقر الى كثير من الخدمات الضرورية للمواطن في المجالات المختلفة وكذلك تحتاج الى اعادة اعمار لعدد من المباني والمنشاءات والجسور التي دمرتها الحرب واستكمال واصلاح بعض الطرق الرئيسية في المحافظة
كل ذلك نتيجة لتهمبش دور الهيئات المعنية وعدم قيامها بمهامها المطلوبة وغياب العمل المؤسسي بالمحافظة وعدم توزيع المهام بين قيادات السلطة المحليه ومحاولة عرقلة اي نشاط من هذا القبيل .
رغم ذلك وجهنا عدد من المذكرات للاخ محافظ المحافظة – رئيس المجلس المحلي متعلقة بتحسين الوضع الاداري والمؤسسي وتعزيز الموارد المالية والرقابة عليها ولكنها لم تلقى قبول او استجابة وان حصل بعض الشي من الاستجابة فهي شكلية وغير جاده مماوصل بنا الى هذا الوضع السيئ وانعكست خلافاتنا وعدم انسجام قيادة السلطة المحلية بالمحافظة على الوضع العام وخدمات المواطن الشبواني واصبحنا جميعا كقيادة سلطة محلية محل اتهام كل المواطنين بالتقصير والفساد ونعذر المواطن في ذلك فكل مايهمة هو تحسين خدماته في جميع المجالات .
رغم ان المسؤلية تقع على الجميع بمافيهم المجتمع ولابد ان تقال الحقيقة من قبل الجميع وان نقول للمخطئ اخطأت والمحسن احسنت .
والمؤسف في ذلك ان كل مطالبة او نقد لعمل السلطة المحلية بالمحافظه ورئيسها المحافظ تواجة بالمنشورات الطويلة التي تحاول الدفاع عن السلبيات وتطبيل وتلميع لايخدم محافظتنا الابية ومواطنيها الكرام ومحاولة التضليل وتشوية الحقيقة .
ورغم ذلك لايمكن لتلك الاقلام وطبول المدح وتوزيع صكوك الوطنيه او الخيانه ان تحجب الحقيقة فالخطاء خطاء ولو ايده ملائين الناس وان استقبال النقد وقبول النصح هو الطريق الصحيح لاصلاح اي اعوجاج وتحسين الوضع .
فنحن في المحافظة محتاجين الى المصداقية والتناصح فيما بيننا ونبذ اشكال العنصرية والمناطقيه ونتعاون جميعا من اجل خدمة المحافظة .
وكذلك محتاجين كقيادة الى مستشارين وبطانة صالحة وصادقة ومجربة تقدم النصح والمشورة للقيادة وتجمع ولاتفرق وعلى راسها مستشاري وبطانة الاخ المحافظ .
فاذا لم نتكاتف ونلتف حول بعضنا ونحترم مسؤليات واختصاصات بعضنا البعض ونقدم مصلحة المحافظة فوق مصالحنا الشخصية او الحزبيه لن نقدر ان نتحرك من مكاننا وسنضل ندور في حلقة مفرغة ولن نقدر على اللحاق بركب المحافظات المجاورة لنا .

– فهل ان الاوان لنا كقيادة للسلطة المحلية بالمحافظة وكذلك القيادات من ابناء محافظة شبوة في مختلف المناصب القيادية والادارية داخلها وخارجها ان نوقف وقفة صدق مع انفسنا ونقييم ماذا عملنا وماذا يجب ان نعمل لمصلحة شبوة .
وان ننبذ كل الخلافات والتباينات الحاصلة ونلتقي مع بعضنا ونجلس جلسة صدق ومصارحة في قيادة المحافظة محافظ وامين عام ووكلاء واعضاء مكتب تنفبذي وقيادات عسكرية وامنية من اجل شبوة وانا اول من يلبي ذلك .

– اما ان الاوان لطبول المدح ان تتوقف واقلام المجاملات ان تنكسر وابواق الزيف ان تسكت فلم يعد هناك متسع في الوقت وقبول المغالطات والتضليل ومحاولة طمس الحقايق .

اللهم انني بلغت.. اللهم فاشهد ..

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق