مليشيات الحوثي تختطف مواطن عدني في الراهده وتقتله بسجن مدينة الصالح بعصيفرة

 

الملاح نيوز/إب – خاص:
قتلت مليشيات الحوثي الانقلابية مواطن من أبناء عدن بعد ايقافه واختطافه في مفرق الراهدة بتعز أثناء عودته الى عدن من إب ، حيث يعمل المواطن في محل حلويات بإب.

وأفادت مصادر طبية في مستشفى الثورة بإب أن المجني عليه ويدعى بسام عبد الحافظ عيسى يبلغ من العمر (35عام) توفي بعد تعرضة للتعذيب بطريقة وحشية مؤكدة أن ثمة آثار في انحاء متفرقة من جسد المجني تبين تعرضه لصعق كهربائي..

وقال المصدر الطبي نقلاً عن أحد أقارب المجني أن بسام كان عائدا من إب في 25 من رمضان حيث توجه فجر الأربعاء نحو عدن لقضاء اجازة العيد مع اولادة وعند وصوله مفرق الراهدة تم إنزاله من على متن السيارة الأجرة الذي كان راكب فيها وأخذ الجوال ومبلغ 100 الف ريال والأغراض الذي كانت بحوزته ومنها انقطع الاتصال به.
واوضح المصدر انه كان مخفيا لقرابة( 15يوم ) ًليتبين فيما بعد أن المليشيات قامت بنقله من سجن الراهدة وتم تحويله الى عصيفرة سجن مدينة الصالح الخاص بالمليشيات الذي توفي فيه جراء التعذيب لينقل بعدها في خامس ايّام العيد جثة هامدة على متن احد الأطقم الى مستشفى الثورة بتعز وترمى بجثته امام البوابة ويقومون بإبلاغ أسرته بالحضور لاستلام الجثة ، مشيرا أن أسرته ترفض استلامها حيث توجد حاليا في ثلاجة الموتى بإب .

وذكر المصدر الطبي في مستشفى الثورة بإب ان حالات كثيرة متشابه يتم ايصالها الى المستشفى من قبل المليشيات ويتم الضغوط والتهديد على الأطباء واجبارهم بعدم إعطاء اَي تقارير طبية لأسر الضحايا والتي تتعرض لاعتداء وحشي وتعذيب يؤدي الى الموت .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق