رجال مرور عدن يتغلبون على الاختناقات المرورية.. والشوارع خالية من الزحام.

 

الملاح نيوز/عدن/ علاء بدر:

أشاد مواطنون وزوار بجهود رجال مرور العاصمة عدن في مواجهة الزحام الشديد على طرق العاصمة، بمختلف المناطق الحيوية طوال اليوم الأول والثاني لعيد الفطر المبارك.

وبالرغم من حدوث زحام بسبب مخالفات ارتكبها عدد من سائقي السيارات في الفطر المبارك، والتي تحولت إلى مصدر إزعاج دائم لرواد المواقع الحيوية، التي تستقطب الآلاف في مثل هذه المناسبات، إلا أننا وجدنا إنتشار ملحوظ لرجال المرور، في الطرق المؤدية إلى ساحل جولد مور في مديرية التواهي، وكذا طريق كورنيش ريمي بمديرية المنصورة ، بالإضافة إلى حول الأماكن الترفيهية الشهيرة في مديرية صيرة، والتي تضم ألعاب الملاهي، ومراكز التسوق والمطاعم، وغيرها من المواقع الحيوية التي تضم الكثير من الفعاليات الثقافية والأماكن الجاذبة للجمهور.

واتفق معظم من التقيناهم على أن جهود رجال مرور العاصمة عدن طوال اليومين الأوليين لعيد الفطر المبارك، كان لها مردود إيجابي في مواجهة الزحام وتنظيم حركة السير ومنع الاختناقات المرورية البالغة، والحوادث التي قد تنتج عن الزحام فى ظل محاولات البعض تجاوز غيره أثناء السير في الطرق السريعة، منوهين إلى أن رجال المرور يستحقون كلمة شكر على جهودهم فى مثل هذه الأيام، التي يحتفل فيها الجميع بإجازتهم في العيد، في حين يعمل هؤلاء على راحة الجميع.

الأخ نزار إسحاق عبدالعزيز مسؤول منطقة في كريتر أشاد بجهود أفراد المرور في منطقته موجهًا شكره للواء الركن شلال علي شائع مدير أمن العاصمة عدن والعقيد جمال ديان مدير إدارة شرطة السير في العاصمة عدن على دعمهم المتواصل لأفراد المنطقة التي يُشرف عليها من أجل انتظام حركة السير لراحة المواطنين والزوار.

من جهته طالب الجندي أحمد محمد أحمد سنان -يعمل في مرور كريتر- السائقين بضرورة التزامهم بقواعد المرور حتى يتجنبوا الوقوع في المخالفات.

أما محمد سالم حسين محمد -مرور كريتر- فقد ركَّز على السير في الطريق المعاكس وأنها قد انتشرت بين السائقين غير المباليين وأن الجزاء هو تحرير مخالفة عليهم.

بينما دعا أحد أفراد مرور العاصمة عدن عماد فيصل علي بن علي المواطنين الراجلين إلى الالتفات يمنة ويسرة تجنباً لحدوث عواقب وخيمة في الطرقات السريعة بالرغم من أن قانون المرور يحمل السائق وِزْر الاصطدام بالإنسان السائر على قدميه.

وحذَّر سامي مختار عبدالرحمن -رجل مرور- من السرعات الجنونية للسيارات والتي يقوم بها سائقون متهورون والتي تؤدي في أحيانٍ كثيرة إلى الموت المحقق أو في أحسن الحالات الإعاقة الدائمة.

وتحدث سائق دراجة مرور نارية الجندي رياض شرف الدين هاشم عن المخاطر التي يتعرَّض لها عندما يُلاحق سيارة مخالفة، فيضطر إلى الإسراع في السير لتوقيفها، وأنه في أوقات كثيرة يكون المخالف مسلح، متسائلاً عن جدوى ارتكاب سائقون لمخالفات وهم يعلمون أنها قد تلحق الضرر بأنفسهم أو غيرهم لا محالة.

وفي الشارع الممتد من دوَّار عدن مول وحتى بوابة منطقة المعاشيق التقينا بعدد من رجال شرطة السير الذين كانوا ينظمون حركة المرور وسط انسيابية كبيرة في السيولة المرورية، يقول كريم هشام أحمد سعيد “مهمتي أن أدقق النظر في المركبات التي لا تحتوي على لوحات معدنية فأقوم بإيقاف سائق السيارة واتخاذ الإجراءات القانونية تجاهه”.

وأمام تدفق العائلات الراجلة نحو إحدى مراكز الألعاب الترفيهية في صيرة كان رجل المرور محمد أحمد الحاج أحمد يلوِّح للسيارات بالتوقف لكي تستطيع الأسر أن تعبر بسلام، مشيرًا إلى أن عمله يتطلب النباهة والتركيز وإلا فإن هناك سائقين متهورين لا يُبالون بالأطفال أو النساء عند شروعهم بالعبور من خط (اسفلتي) إلى آخر.

وتكمن المهمة التي كُلِّف بها أحد رجال السير رمزي محمد مصلح جرادة التدقيق في هوية سائق السيارة المخالفة وكذا إبراز وثيقة الملكية في حالة الاشتباه به، وهو الأمر الذي يجعله في حالة انتباه مستمر.

وعندما ترغب العائلات الواصلة إلى المواقع الترفيهية بـ(تجنيب) سياراتهم فإن الجندي عمر محمد عبدالله صبر يقوم بإيجاد المكان المناسب لـ(رصف) السيارات بعدة وضعيات الأفقية والرأسية والتي أخذت شكلاً رائعاً أثناء اصطفاف السيارات.

وفي خِضَم انشغاله وتنظيمه للحركة المرورية أوضح الجندي حسن مهدي حسن يعمل في مرور كريتر بأنه يشعر بالسعادة عندما يُقدِّم له المواطنون شكرهم وكذا عندما يُقدِّرون قيمة عمله ورسالته الأمنية التي تتعلق بحياة الناس، وحمايتهم من الحوادث -لا قدَّر الله-.

وفي الجانب الجنوبي الغربي للعاصمة عدن حيث الساحل الذهبي الذي يتمتع بقابلية كبيرة لدى الزوار في أيام الأعياد التقينا بالجنديين في شرطة المرور وهم:-

عبدالرحمن شهاب، ومحمد قائد علي

ورأيناهم يسطرون لوحة تخطيط انسيابية منتظمة لحركة المشاه والسير وهم يقفون على امتداد الطريق الأسفلتي للشاطئ السياحي (جولد مور).

من جانبه أفاد العقيد جمال ديان مدير إدارة شرطة السير في العاصمة عدن بأنه وزملائه من الضباط في إدارة المرور كانوا قد وضعوا خطة استثنائية لتنظيم حركة مرور المركبات بمختلف أنواعها خلال فترة عيد الفطر المبارك، بإشراف مباشر من اللواء الركن شلال علي شائع مدير أمن العاصمة عدن، مردفًا بأنه يقوم بمتابعة سير تنفيذ الخطة ميدانيًا في أوقات مختلفة من الصباح والمساء.

وفي موازاة ذلك التقى الأستاذ أوسان صالح أحمد المسلم نائب مدير إدارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي في إدارة أمن العاصمة عدن بعدد من رجال شرطة السير بأنحاء متفرقة من مناطق العاصمة ناقلًا لهم تهنئة قيادة إدارة الأمن ممثلةً باللواء الركن شلال علي شائع مدير أمن العاصمة بمناسبة حلول عيد الفطر، ومشيدًا بجهودهم وتفانيهم وإخلاصهم في عملهم بأوقات الذروة وغيرها خلال أيام العيد.

//مكتب العلاقات العامة والتوجيه المعنوي.
إدارة أمن العاصمة عدن.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق