محافظه ابين تستقبل عيد الفطر السعيد معى غياب للخدمات الاساسيه.

الملاح نيوز/حلمي عبدالله -خاص :

استقبل ابناء محافظه ابين عيد الفطر السعيد مودعين شهر الخير والبركات والطاعات شهر رمضان المبارك وقد ادوا فريضة وشريعه الاسلام على اكمل وجه لكن يبقى السؤال الذي يطرح نفسه كيف استطاع المواطنين الصوم معى استمرار انقطاع التيار الكهربائي وعدم وجود مياه صالحه لشرب وغياب تام لسلطة المحلية في جانب الرقابة وتفتيش ومحاسبة الفاسدين ومعى اقتراب موعد عيد الفطر والذي تستقبله المحافظات اليمنية بين الحرب وبين الفقر والنزوح ورتفاع بالأسعار وتلاعب بها من قبل تجار الحروب الذين انتزعت من قلوبهم الرحمه والعطف بذلك المواطن المقلوب على حاله وهوه يفترش الشارع بالعراتحت اشعه الشمس الحاره الساعات الطويله بحثآ عن لقمه العيش يعجز عن شراه كسوه عيد لااطفاله الصغار والسبب في ذلك يرجع إلى ارتفاع غير مسبوق في اسعار الملابس والذي وصلت أسعارهافي ابين بين (16000_إلى 25000)وهوه ماجعل المواطن البسيط في ابين يعيش في حاله من الخوف ولهرع بأن يستمر وضع المحافظه بهذه الصورة حتى على مستوى النقل فهناك تلاعب في اسعار البنزين في محطات المحافظه حيث وصل سعر الدبه البنزين (7000)الآلف ريال مما يجعل سائقي الباصات يرفعون اسعار النقل حيث وصل سعر النقل من ابين إلى جعار 250وتتجاوز مسافه الطريق حوالي16كيلومتر فكم راتب ذلك المواطن الابيني وماهي الأغراض التي سوف يقوم بشراها في ليله العيد لكن نتمنىء من الاخوه في السلطة المحلية بالمحافظة ان تتجه نحوا التنمية وتطوير بتنفيذ المشاريع التى قدمت من مجلس الاوزراء من رئيس الحكومة الدكتور احمد عبيد بن غدر والتى تحدث عنها في اخر زياره له إلى محافظه ابين لله الحمد صام ابناء ابين شهرهم وهاهم يرفعون أصواتهم مكبرين الله وحامدينه وشاكرينه على ماهداهم ووفقهم إلى الاحتفال بهذا العيد السعيد رغم شحه الخدمات الاساسيه

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق