واستهدفت مقاتلات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، بمشاركة وإسناد من القوات المسلحة الإماراتية، السبت، مواقع وتجمعات الحوثيين في مناطق شرق حيس وشمال زبيد وغرب بيت الفقيه والحسينية
بالساحل الغربي لليمن، ما أسفر عن تدمير مواقعها وتعزيزاتها العسكرية في ضربات نوعية ومركزة، أفقدت الميليشيا الموالية لإيران القدرة على التمركز والصمود ميدانيا،
وأنهكت قدراتها العسكرية وسط فرار عناصرها من الجبهات تاركين مواقعهم على وقع الغارات ونيران قوات المقاومة اليمنية.
وتمكنت قوات المقاومة اليمنية المشتركة من التصدي لمحاولة تسلل بائسة نفذتها ميليشيات الحوثي الموالية لإيران غرب مديرية بيت الفقيه نحو منطقة الجاح،
في محاولة منها لتأخير التقدم الميداني للقوات تجاه مدينة الحديدة إلا إنها بائت بالفشل مع وقوع عشرات القتلى والجرحى في صفوفها، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية.
وأسرت القوات عددا من مسلحي الميليشيات خلال عمليات تطهير أوكار وجيوب الحوثيين بمنطقة الحاج الأعلى والأسفل في ضربات موجعة وقاصمة تكبد على إثرها الحوثيون خسائر فادحة في العتاد والأرواح.
ونجحت المقاومة في تأمين الخط الساحلي الممتد من الخوخة وصولا إلى مديرية الدريهمي جنوب الحديدة وسط استمرار عمليات تطهير مراكز مديرية التحيتا وزبيد وبيت الفقيه من عناصر ميليشيات الحوثي والمناطق الشرقية المحاذية للشريط الساحلي، ضمن الاستعدادات المكثفة لتحرير مدينة الحديدة، لتتلقى بذلك عناصر الميليشيات ضربات موجعة في جبهات الساحل الغربي، وتمنى بخسائر بشرية وميدانية كبيرة.