اين الحل لمشكلة البترول ياشركة النفط.

الملاح نيوز/عدن-خاص:

لم يعد بمقدور المواطن الغلبان على امره تحمل ارتفاع سعر البترول الذي وصل الى عشرة الاف ريال للدبة في السوق السوداء في حين اغلقت المحطات الرسمية والخاصة بحجة عدم توفر البترول .

ولم نعد نفهم من المسؤل عن كل ذلك هل التاجر العيسي المحتكر لاستيراد المشتقات النفطية .ام شركة النفط التي غاب صوتها وصيتها و لم تعد سوى اسم باليافطة فقط .وتخلت او انهم اخلوها عن ادائها لدورها الحقيقي الذي كان المواطنون يعولون عليها.

فما قيمت التصريحات او المؤتمرات الصحفية اذا لم يتوفر البترول بكل المحطات وبسعر معقول وموحد .

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق