لقاء يجمع الوكيل النوبة ولجنة صرف مرتبات الجرحى المرقمين “السبت القادم ”

الملاح نيوز/عدن – خاص:

ترأس وكيل الشهداء والجرحى في محافظات جنوب المحرر الاستاذ علوي النوبة لقاء جمعه بلجنة الشهداء والجرحى ومدراء مكاتب الشهداء بالمحافظات بشان مناقشة صرف مستحقاقات رواتب الجرحى في محافظات لحج وابين والضالع والخاصة باربعة أشهر .. وفي اللقاء الذي حضرته اللجنة الخاصة بالصرف من مالية وزارة الدفاع ناقش الجميع باستفاضة الالية التي بموجبها يتم الصرف للجرحى المرقمين في المحافظات الثلاث ووضع اللمسات والترتيبات النهائية بشأن الصرف الذي يبداء السبت القادم … 27-5-2018م .. وسيستمر لمدة اسبوع ..

حيث حفل اللقاء بالعديد من المداخلات والنقاشات ووضع الملاحظات عن الكيفية التي بموجبها الصرف في جو مفعم بالحماس العملي لكل اعضاء اللجنة والحاضرين ..

وصرح الوكيل النوبة بان العمل وصرف الرواتب لاربعة اشهر سبداء السبت القادم بكل المحافظات لحج ابين الضالع والتي شكلت اللجان وتحت اشراف بلجنة من وزارة الدفاع والتي بوجبها سيتم العمل بكل سلاسة وهدؤ ومقابلة الجرحى لصرف مستحقاتهم حسب ما تثبته الكشوفات والية العمل المتبعة ..

واشاد النوبة بالعمل الكبير الذي قدمته مكاتب المحافظات والحماس الثوري الذي جعل الجميع يشتغل كخلية نحل في هذا العمل الانساني النبيل من اجل ان يحصل الجرحى الابطال على مستحقاقتهم كانجاز يحسب لتلك اللجان بعد جهود بذلت في هذا الشأن ..

كما شكر  مندوبي وزارة الدفاع ” مالي وبصمة ” على تفاعلهم وحماسهم من اجل سعيهم مع لجان المحافظات في صرف رواتب الجرحى الذين عانوا كثير وطال انتظارهم للحصول على المستحاقات ..

ونبه الوكيل النوبة الجرحى الذين لم يشملهم الترقيم بان العمل جاري لاستكمال الترقيم وباذن الله ما بعد رمضان والعيد سيتم التعامل والاعلان عن المستحاقات بعد انجاز الوثائق والبيانات  وكل ما تتطلبه عملية الترقيم ..

بدوره رئيس اللجنة الشهداء والجرحى العميد صالح الحاج قال بان عمل اللجنة متواصلة لحصول كل الشهداء والجرحى على مستحقاتهم ضمن استراتيجة شاملة وضعتها اللجنة ، وما عملية الصرف التي تمت قبل اسبوع بشان الشهداء الى ضمنها وستتواصل بصرف مستحقاق الجرحى خلال السبت القادم وستستمر لاسبوع ، مؤمل ان تتهيئ الاجواء المناسبة للجنة حتى تتم عملية الصرف للجرحى الابطال بكل يسر وسهولة …

حضر اللقاء عدد من مدراء مكاتب الشهداء والجرحى في تلك المحافظات والعاملين في مجال الشهداء والجرحى ..

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق