برعاية نادي شباب رصد فريق خط الشباب يتغلب على شقيقه علم الشباب باربعة اهداف مقبل ثلاثة.

الملاح نيوز/رصد /خاص:

ننطلق معكم من وسط المدرجات الرياضية، بين الجماهير الغفيره، التي اتت لمشاهدت مبارة يومنا هذا السابع من شهر رمضان المبارك، التي جمعت بين فريق خط الشباب وفريق علم الشباب على ارضية ملعب نادي شباب رصد في عاصمة المديرية، وبنسخته الأولى.

ننتقل معكم إلى ارضية الملعب، بعد نزول الفريقين، عندالساعة الرابعة وخمسة واربعون دقيقيه، من عصر يومنا هذا السابع من شهر رمضان الكريم، اطلق حكم الساحة علوي ثابت اليزيدي، صافرته لبدء المبارة، وكان بمساعدته حكام الرايات خضر عبدالباري، فهيم هيثم.

انطلقت المبارة باول لمساتها من الشوط الأول عبر لاعبي فريق علم الشباب تحت اجواء رياضية، اخلاقية، حماسية على أرضية الملعب من  اللاعبين، وعلى المدرجات من الجماهير الحاضرين،
ومع مرور عقارب الساعة بأول دقائقها، انطلق لاعب فريق خط الشباب، النجم معين الهلالي، بخطف الكرة، والمراوقة بها، محرزا اول هدف يفتتح فيه المبارة، بتسديدته الأول على مرمى شباك نضيره علم الشباب، استمر العلب، بدأ فريق خط الشباب بضغط على نضيره علم الشباب، وعند الدقيقة  الثالث عشر من زمن الشوط الاول، اطلق حكم الساحة صافرته بضربة حره نتجت عن خطاء من قبل لاعب فريق علم الشباب، تمكن لاعب فريق خط الشباب، النجم الصاعد مطيع سالم سعيد، بتسديد ضربته الثابته من خارج النص محرزا الهدف الثاني لفريقه..

استمرت المبارة بمجريتها الطبيعية، ومع مرور الدقيقة التاسع عشر تمكن لاعب فريق خط الشباب النجم، صالح لحوري بتسجيل الهدف الثالث، في شباك نضيره علم الشباب، بداءت عقارب الساعة تقترب وتمشي في الدقيقية الاخيرة من زمن الشوط الاول،انطلق لاعب فريق خط الشباب النجم عبدالرب زيد، محرزا الهدف الربع لفريقه، وعلى اثر هذه النتيجة انتها الشوط باربعة  اهداف في مرمى شباك فريق علم الشباب، ومازالت شباك فريق خط الشباب نظيفه..

شوط ثاني هو الأروع والأجمل، كان فيه التحدي الأقوى، وتنافس الاكثر، ومازال فريق خط الشباب يحافظ على شباكه، ومع بدء صافرة حكم الساحة للشوط الثاني عند الساعة الخامسة وخمسة وعشرون دقيقة، انطلقت المبارة بأول لمساتها من فريق خط الشباب، بداءت المنافسة تقوى، ولعب يشتد حماسا، وبداءت الهجمات تأتي من هنا وهناك، استمر العب بضغط من كل الفريقين، وبداءت المبارة في تغيرات نتيجتها، وروعة اهدافها، ومع مرور الوقت توقفت عقارب الساعة عند الدقيقة السابع عشر تسجيل اول هدف يأتي لصالح فريقه علم الشباب، عن طريق لاعبه النجم الصاعد عبدالرحمن، استمرت المبارة بمجريتها الطبيعية، وعند الدقيقة الثاني والعشرون، احرزا الاعب  حسين عبدالعزيز الهدف الثاني، لفريقه علم الشباب..

اقترب الوقت من نهاية المباراة قبل الدقيقية الاخيرة، وكان في ختامها الهدف الأروع عبر لاعب زمن الماضي الجميل، ورائع في الزمن الحاضر، إنه النجم الخلوق ” وائل عبادي السعدي، وعلى اثر هدفه الجميل انتهى الوقت الأصلي للمبارة..

وعندالثواني الأخيرة كرت احمر يتلقاه الاعب صالح السفالي، لاعب فريق خط الشباب، وعلى اثره اختتمت المبارة بإطلاق صافرة النهاية.. ونتهت المبارة بنتيجة أربعة أهداف مقابل ثلاثة اهداف..

حضر هذه المباراة نائب رئيس دائرة الشباب والطلاب للمجلس الإنتقالي بالمديرية” الشاب المناضل منصور حسين بن حامد الوعلاني، ورئيس اللجنة المنظمة لدوري، صالح عبدالمجيد سنان، وأعضاء الهيئة الإدارية للنادي، ورئيس الجهاز الفني لفريق شباب رصد، محمد محسن الصيعري، والكابتن المدرب خالد جمال الزهر، وكوكبة من لاعبي الزمن الجميل، منير محمد سالم، وعبد الحميد عثمان، ومحمد البيحاني، ويسلم الصيعري، وشخصيات إجتماعية ورياضية اخرى..

//من احمد العُمري:

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق