حقنة فلتارين كادت ان تؤدي بحياة شاب في مستشفى ابن خلدون بلحج.

 

الملاح نيوز/ اسامة العمودي/لحج:

بسبب الاهمال الطبي الذي يحصل في مستشفى ابن خلدون تعرض الشاب والناشط صديق مثنى من ابناء الحوطة في محافظة لحج لوعكة صحية .

واثناء لقاءنا بشاب صديق قال : لقد ذهبت لمشفى ابن خلدون العام في الحوطة وذالك بعد ان شعرت ببعض التعب والارهاق لي للعلاج .

ووجدت هناك بعض الاطباء وكنت قد احضرت معي ابرة تسمى DICLON وهيا من اجل تسكين الالم واعطيتها للمرض المناوب والذي بدورة اعطاها لي في العضل.

وفي اليوم التالي ضهر تورم في المكان الذي تم عمل الحقنة فية فذهبت لصيديلة الدكتور حميد بغرض اخد مسكن الالم لكي يخفف عني ، ولكني تفاجات عندما قال لي اذهب الى دكتور لتعرض علية نفسك فهذا تورم غير طبيعي يا صديق قبل ان اعطيك اي دواء.

قال صديق فتوجهت الى عيادة الدكتور الجراح كرم محمود محمد الذي مكان عيادتة بجانب كلية الزراعة وهناك اخبرني الدكتور باني بحاجة لعملية جراحية صغرى بسبب تقيح مكان الذي تم عمل الحقنة فية.

وبلفعل قمت بعمل العملية الجراحية وتم اخراج القيح وتنضيف الجرح وتطهيرة

وعلية اوجة رسالة لمحافظ المحافظة والجهات المختصة للقيام بواجبهم والعمل وايجاد الكادر الطبي المختص فارواح الناس ليست لعبة في ايادي من هب ودب.

فهذا مستشفى عام يحضر الية من كافة المديريات للعلاج ومن حقهم ايجاد الكادر الطبي الممتاز لعلاجهم وليس ممرضين فاشلون لا يفقهون بطب شى.

الجدير بالذكر ان مديرية الحوطة لايوجد فيها مركز صحي خاص لابناء المديرية اسوة ببقية المديريات برغم معرفتنا بوجود ميزانية تصرف شهريأ لذلك الغرض مع وجود ادارة للصحة في الحوطة مع ميزانيتها الخاصة الشكلية فقط والتي تصرف دون تقديم اي خدمة للمواطنين.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق