قراءة عامة عن بيان الانتقالي الجنوبي بلحج.  

 

 

عقد يوم الأول من أمس السبت13/1/2018 اجتماعا للقيادة المحلية للانتقالي الجنوبي فرع لحج وصدر عن ذلك بيانا  لاهميته السياسية والوطنية نعيد هنا ومن خلال التناولة قراءة عامة حول ماجاء فيه.

 

 

 كتب /حسام الحاج..

 

أكد البيان في مقدمته عن أهمية ذكرى التصالح والتسامح كصفة قيمية أخلاقية متاصلة وراسخة في الذاكرة الجمعية الوطنية والذي تزامن ذكرى احيائها يوم الاول من أمس ومن الناحية التنظيمية فقد أكد البيان على أهمية وضرورة العمل بالتنسيق مع كل فروع المجالس المحلية للمجلس الانتقالي في مختلف المحافظات الجنوبية في اشارة تنضيمية واضحة عن مدى العمل والمسؤولية التنضمية المشتركة.

 

 

 

 

كما أكد البيان على أهمية العمل جنبا الى جنب مع كل ألوان الطيف السياسي المؤمنة بالمشروع الوطني الجنوبي الهادف لاستعادة الدولة الوطنية الجنوبية ومن خلال هذا المبدا الوطني النبيل سيؤمن من خلاله الالتحام السياسي النخبوي .

 

 

 

 

وتطلع البيان الى مكانة لحج على الخارطة الوطنية-النضالية مشيد بادوار المحافظة على مر المنعطفات التاريخية التي مرت بها حركة النضال الوطنية منذ فترات التحرر السابقة الى يومنا هذا وشدد البيات بالمضي قدما نحو تحقيق الاهداف الوطنية النبيلة المرسومة بدماء الشهداء وكفاح الشعب الجنوبي المستمر منذ سنين واصفا القوى ذات الاجندة الخفية والتي تعمل ضدا ومايصبو اليه شعب الجنوب بان محاولاتها ستبوء بالفشل الذريع أمام عزيمة شعبنا الجنوبي الثائر مشيدا بحجم الانتصارات والانجازات المتحققة على أرض الواقع .

 

 

 

 

وتحدث البيان عن المشروعية الوطنية للمجلس الانتقالي وبيان عدن التاريخي الذي منح بموجبه المجلس صكوك التمثيل الوطني-السياسي كحامل للقضية على المستويين الداخلي والخارجي مثمنا علاقة الشراكة والتحالفات القائمة ودول التحالف العربي.

 

 

 

 

 

وأكد البيان في مجملة عن مواصلة الهدف الوطني المتمثل باستقلال الدولة كاملة السيادة والعمل مع الاشقاء بدول التحالف ضمن المشروع الوطني والمصلحة العليا والوقوف والشراكة مع دول التحالف ضد المليشيات الغازية والتمدد الفارسي التي ترعاه ايران في المنطقة وتحدث البيان عن أهمية الحوار ولغة السلام في حل النزاعات واعتبر البيان بان اية حلول منتقصة من حق شعبنا في استقلال دولته ستبقى غير قابلة للتنفيذ وأحد مسببات الصراع وأكدالبيان على مكافحة واجتثاث الارهاب ونبذه والتاكيد على العمل العربي – الدولي المشترك فيما يخص ذلك والتاكيد كذلك على حماية المصالح العربية والدولية.

 

15/1/2018

التعليقات متوقفه