جنة التخترة.  اول عاملة صحية في الضالع .

الملاح نيوز /تقرير / خاص :

ولا منطقة ولا قرية ولا بيت في الضالع الا وهي تعرف جنة التخترة هذا الاسم الذي عرفت به العاملة الصحية جنة حسين علي عبدالرحمن والتختر تحريف للكلمة الانجليزية دكتر بدون واو والتي تعني طبيب

وجنة التخترة تلقت تعليمها في مدينة الضالع ثم التحقت بالمعهد الصحي في  منطقة المخزن محافظة أبين  في منتصف الخمسينات من القرن العشرين ودرست فيه لمدة خمس سنوات ثم عادت إلى الضالع لتمارس عملها كمساعدة طبيب وقبل ذلك عملت مدرسة لمدة عام واحد فقط وبعد ذلك تفرغت للعمل الصحي وتقديم الخدمات الطبية والانسانية متنقلة بين مناطق وقرى الضالع خلال ثلاث حقب زمنية في ايام امارة الضالع الاميرية ودولة الجنوب بعد الاستقلال من بريطانيا وقيام الجمهورية اليمنية وهي مستمرة في تقديم خدماتها بدون كلل او ملل او من وبعد أن احيلت للتقاعد وبراتب شهري زهيد لا يتجاوز الثمانية والعشرين الف ريال مازالت تقدم خدماتها المجانية لمن يصل اليها ولمن تقدر على الوصول اليهم بعد تقدمها بالعمر

تقول جنة التخترة كل شيء تغير خلال هذه السنوات واهمها سلوكيات واخلاقيات العاملين في المجال الصحي أصبح الكل الا من رحم ربي يلهثون خلف المكاسب المادية واهملوا الجانب الإنساني

والى اليوم مازالت مداومة على لبس الزي الصحي وحمل حقيبتها الطبية

فتحية لهذه الهامة الطبية وندعو كل الجهات المعنية والمسؤولة والمختصة تسوية راتبها التقاعدي

 

 

//#عبدالرقيب_الجعدي

التعليقات متوقفه