منظمة الهجرة الدولية( IOM) توزع الحقيبة الإيوائية للنازحين بمدينة الكود محافظة أبين.

 

الملاح نيوز: ابين/خاص.

دشنت منظمة الهجرة الدولية (IOM) مشروع توزيع الحقيبة الإيوائية في مدرسة الميثاق بالكود.

ويستهدف المشروع الأسر النازحة من محافظتي تعز والحديدة والتي استقرت في قرى متناثرة بمدينة الكود بمديرية خنفر محافظة أبين.

وصرح الاخ زاهر العمري مسئول النشاطات بمحافظة أبين للمنظمة الدولية للهجرة حيث قال : يأتي هذا المشروع الذي تنفذه الهجرة الدولية ضمن سلسلة من المشاريع التي نفذناها في مديريات أخرى بمحافظة أبين وسوف نقوم بمثلها لاحقًا ، و اليوم قمنا بتوزيع الحقيبة ل172 أسرة من الأسر التي نزحت من مناطق المعارك و المواجهات إلى مدينة الكود بمديرية خنفر محافظة أبين التي أستقبلت مئات الأسر و بحكم نزولنا الميداني و التعرف على إحتياجاتهم وجدنا الكثير منهم يفتقر لما توفره الحقيبة الإيوائية كالفرش،البطانيات، الملايات و أدوات الطبخ و الأدوات الصحية و الطرابيل وغير ذلك، لذا نعتقد أن هذا المشروع سيغطي جانباً مهماً من احتياجات العدد المستهدف و منظمة الهجرة الدولية دائمًا سباقة في تقديم الإغاثة للنازحين من مناطق المواجهات والتي راعت في التوزيع التميز في نوعية الحقيبة والسرعة في الاستهداف بهدف التخفيف من معاناة النازحين وان شاء الله سوف نقدم 87 حقيبة ايوائية للنازحين في مديرية زنجبار.

كما تحدث الشيخ خالد ابراهيم منسق الإغاثة بمحافظة أبين وقال : سعادتي غامرة جدا اليوم وانا اشاهد الابتسامة ترتسم على محيا اخوتي واخواتي النازحين من محافظة الحديدة وتعز في منطقة الكود، وهم يستلمون مواد اغاثة ايوائية مقدمة لهم من منظمة الهجرة الدولية.

وأضاف : جزيل الشكر وعظيم التقدير لاخوتنا في الهجرة الدولية لهكذا جهد مبارك والتفاتة انسانية . وباسم قيادة السلطة بالمحافظة ممثلة بمعالي الاخ اللواء ابوبكر سالم محافظ المحافظة رئيس اللجنة الفرعية للاغاثة اتوجه بالشكر الجزيل الكثير الوفير لاستجابة المنظمة لاستغاثة اخوتنا النازحين.

مناشدًا اياهم بان يلتفتوا للبقية الباقية من النازحين من تهامة خصوصا من يفترش منهم الارض ويلتحف السماء في بقية قرى الكود والمسيمير وغيرها من المناطق والشكر موصول للاخوة محمد العاقل والاخت أميمة صالح وبقية فريق مبادرة أنا إنسان بالكود و كذلك لادارة مدرسة الميثاق الذين ساهموا في انجاح وتسهيل عملية التوزيع.

//محمد ناصر مبارك.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق