لقاءات وآراء ابناء الجنوب في المهجر بمناسبة ذكرى التصالح والتسامح الجنوبيه .

تقرير/ قاسم العمري

بمناسبة الاحتفالية الحاديه عشر بذكرى التصالح والتسامح 13 يناير ذالك اليوم المشؤوم الذي اشتعلت فيه فتنة العدوا بين أبناءالجنوب الواحد واستطاع شعب الجنوب ان يحول اليوم المشؤوم الى ذكرى التصالح والتسامح وبهذا الاستطلاع التقينا بشخصيات من جميع محافظات الجنوب والذي عبروا عن اهميه هذااليوم العظيم والذي بسببه حقق الشعب الجنوبي النصر العظيم ،بطرد وكسر شوكة المحتل البغيض عملا ايران من كافة اراضي دولة الجنوب العربي .

التقينا بالأخ غانم علي الحيدري .. محافظة الضالع.
وقال:
رسالتي في ذكرى التصالح والتسامح بين ابناء الجنوب الواحد رساله محبه وتقدير واعتزاز لكل ابناء الجنوب في داخل الوطن وخارجه فالتسامح من سمات المؤمنين وخير قدوه لنا محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم كان مدرسه للتصالح والتسامح وجمع الكلمه فنحن في الجنوب جسد واحد من المهره شرقا حتى باب المندب غربا وقد تجسد التصالح الجنوبي في الحرب الاخيره التي شنها الحوثي والمخلوع علي عبدالله ضد شعب الجنوب فكان كل ابناء الجنوب جسد واحد واستطاعوا طرد المحتل من ارض الجنوب واصبح كل ابناء الوطن اقوى من اي وقت مضى ولن يستطيع العدوا التفريق بينهم لان شعب الجنوب اصبح اكثر وعي وادراك الشكر لكل من سعى على هذا المبداء العظيم والذي كان انطلاقته من جمعيه ابناء ردفان في المنصوره اول من حمل مشروع التصالح والتسامح واصبحنا اليوم بفضل الله وبفضل الجهود العظيمه التي قادها المناضلين الشرفاء اصبحنى في وطن محرر من مليشيات وعصابات الاحتلال .

والتقينا بالاخ احمد عبدالله هادي.. محافظة شبوه .
وقال:
أستثمر خصوم الجنوب خلال هذا العقدين وبصور شتى من صور العفونة السياسية الرخيصة طال ذلك تمزيق كل عروة كانت بقيت بعد ذلك التاريخ86م وهتك كل نسيج اجتماعي جنوبي ظل يقاوم سواطير الحقد وشفرات عقلية:( هزمناكم… هزمناكم) واستطعنا وبكل ثقة ان نهزم هزيمة 86م بنصر محقق بيناير 2006م بسلاح هو أمضى الأسلحة على الإطلاق بدون منازع اسمه (سلاح التصالح والتسامح) أو (القوة الناعمة) ان شئت ان تسمها، كان ذلك النصر مستمد من صخرة الوعي الجنوبي التي تكسرت عليها أمواج تلك المساعي الخبيثة ،والذي لولاه لما قُــدّر ليوم13يناير2006م ان يولد بإشراقته تلك من رحم مرارة العناء وحنظل الغبن والتعسف، لتنبثق منه شمس جديدة توزع خيوط نورها إلى بين الحنايا لتحيل ديجورها إلى نور على نور.

والتقينا بالاخ وضاح بن عسكر محافظة أبين.
وقال:
هناك من يرد إشعال الفتن بين أبناء الجنوب بالمواقع وكذلك سياسة العصابات والأحزاب ولكن الواقع عكس كل ما يسعوا إليه
والتصالح والتسامح بين أبناء الجنوب على أرض الواقع بالمدارس والمتارس وفي المسيرات والاعتصامات وساحات النضال وتحقيق الانتصارات.

والتقينا بالأخ احمد صالح السيد . محافظة عدن.
وقال:
نقول بتصالح وتسامح نحناء حسمناء امرناء رغم كل التحديات الان ابناء الجنوب اخوه مافي خلافات والهدف هدفناء وطن خالي من الفساد
. سوف نشارك بامولاناء ونفسناء خلف القيادات حتى نطهير الارض من المحتل المتخلف وعملا ايران .

والتقينا بالشيخ عبدالله الحضرمي . محافظة حضرموت .
وقال:
لا مخرج لنا كا جنوبيين من حالة التمزق والتشتت الذي بيننا إلا بتطبيق قاعدة التصالح والتسامح قولا وعمل وادعوا كل ابنا الجنوب الأحرار التواقين إلى الحريه إلى تفعيل قاعدة التصالح والتسامح فهي المخرج الوحيد لنا من هذا النفق المظلم الذي وقعنا فيه أن لم نعود إلى حلمنا ورد عقولنا ونترك الماضي البغيض خلف ظهورنا ونتج صفحة جديده ونمضي إلى الأمام ونخلق ارضيه صلبه نقدر نعتمد عليها وارضبتنا الصلبه هي التسالح والتسامح.

والتقينا بالأخ امين عبد الباري محافظة لحج .
وقال:
التصالح والتسامح هذا العام يختلف عن سابقاته المعادله اختلفت الجنوبيين صارو يد واحده من المهره الى باب المندب وخير دليل على ذالك الشهداء الذي يسقطون بالجبهات فهم من جميع محافظات الجنوب كل ماحصل بيننا بالماضي هي سياسات واختراقات من قبل القوى الشماليه لزرع الفتن بين ابنا الجنوب من اجل تغزيمنا وهدم دولتنا الحمد لله ملتقى التصالح والتسامح نجح ميه بالميه ومهرجاننا يوم 13يناير ان شاء الله يكون ع درب الشهداء سائرون حتى تحقيق النصر الشامل والكامل واستعاده الدوله الجنوبيه الحديثه التي تتماشا مع المتغيرات العالميه.

والتقينا بالأخ يوسف صالح محمد لحج.

مرت ٲحدى عشر سنه على تصالحنا وتسامحنا والى الابد منها انطلقنا وهي سبب ماتحقق لنا الى الآن ولن نتوقف الا بتحقيق النصر الكامل واستقلال بلادنا.
تصالحنا وتسامحنا هي قوتنا سننتصر على العدو .

التقينا بالأخ عبدالله ابو سعد المهري .محافظة المهره.
وقال :
اتقدم بهذه المناسبة العظيمه “التصالح والتسامح “المباركه والذي بصددها أحرزت المقاومة الشعبيه الجنوبيه والجيش الجنوبي نصراً عظيم بتحرير ارض الدوله الجنوبيه وطرد الغزاه المحتلين الى حدود الدولة على الشريط الحدودي واتقدم بشكر الجزيل كل من شارك في طرد هذا العدوان الصلف واشكر دول التحالف العربي بدعم المباشر للجيش والمقاومة الجنوبيه،والرحمه لشهداء والشفاء للجرحى والحريه للاسرى والمعتقلين.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق